الأقباط متحدون - 6 إبريل يطالب بإقالة حكومة قنديل لفشلها فى تنفيذ خطة المائة يوم
أخر تحديث ١٧:٠٧ | الأحد ١٤ اكتوبر ٢٠١٢ | ٣ بابة ١٧٢٩ ش | العدد ٢٩١٣ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

6 إبريل يطالب بإقالة حكومة " قنديل " لفشلها فى تنفيذ خطة المائة يوم


طالب حزب 6 إبريل " تحت التأسيس " بضرورة إقالة حكومة الدكتور هشام قنديل، بسبب  فشلها فى تنفيذ خطة المائة يوم، التى وعد بها الرئيس الدكتور محمد مرسى، وكانت على رأس أولويات الحكومة، مؤكدا أن الفترة الحالية تستوجب تغيير فى سياسات التعامل مع مشكلات الشارع بالحل وليس التسكين، كما أن الشارع لا طاقة له الآن بزيادة الأعباء عليه بدلاً من تخفيفها.
 
وأضاف الحزب خلال بيان صحفى صادر عنه فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، أن ما حدث الجمعة، بميدان التحرير من ترك الحكومة أحد الفصائل يقوم بحرب شوارع - فيما يشبه موقعة جمل جديدة - أمام قوى أخرى كل ما فعلته أنها نزلت تعلن نتائج خطة المائة يوم، ولم تتدخل لوقف الاشتباك، مما أدى إلى وقوع أكثر من 120 مصاب، هو مثال لطريقة تعامل الحكومة مع المشكلات على الأرض، فإما التعامل الأمنى المفرط أو الإنسحاب الكامل.
 
كما انتقد  الحزب ضعف أداء الحكومة منذ توليها المسئولية، معللا ذلك بعدم وجود كفاءة سياسية بين أعضائها، كما انتقد اتجاه الحكومة للحصول على القروض والمساعدات الخارجية بدلا من العمل على استغلال وتعظيم موارد الدولة، فضلا عن عدم قدرتها على فرض سيطرة حقيقية فى الشارع سواء فى الوضع الأمنى أو المعاملات الاحتكارية أو الرقابة على السوق.
 
وأشار إلي  أن الحكومة اتخذت عدة قرارات، لم يتم دراستها دراسة كافية، ومنها قرار غلق المحلات التجارية فى العاشرة مساءً والمطاعم فى الثانية عشر، وذلك لعدة اسباب أهمها زيادة البطالة الناجمة عن مثل هذا القرار، وعدم توفير البديل المناسب لمن يعمل فى هذه المجالات ,  وهى شريحة عريضة من الشباب ,  بدلاً من حل مشكلة البطالة التى تعد من أكبر المشكلات التى تواجه المجتمع المصرى، وعدم فرض الأمن بصورة كاملة فى الشارع مما سيؤدى إلى زيادة البلطجة وترويع الأمنين وزيادة الأعمال الإجرامية، بالإضافة إلى عدم التنسيق بين مواعيد الغلق المحددة ومواعيد العمل ببعض مؤسسات القطاع العام ومؤسسات القطاع الخاص مما سيؤدى إلى حدوث مشاكل اختناق والتهرب من الأعمال، وذلك فى محاولة لسد الحاجات قبل مواعيد الغلق.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.