الأقباط متحدون - كواليس انسحاب «الإخوان» من الميدان: «الشاطر» اتصل بـ«بديع» غاضبا وطلب التراجع
أخر تحديث ٠٧:٥٣ | الأحد ١٤ اكتوبر ٢٠١٢ | ٣ بابة ١٧٢٩ ش | العدد ٢٩١٣ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

كواليس انسحاب «الإخوان» من الميدان: «الشاطر» اتصل بـ«بديع» غاضبا وطلب التراجع


كشفت مصادر مطلعة بجماعة الإخوان المسلمين، السبت ، عن كواليس انسحاب شباب الجماعة من ميدان التحرير فى جمعة «كشف الحساب»، الجمعة، وتحركهم إلى دار القضاء.

قالت المصادر إن الدكتور محمد بديع، المرشد العام للجماعة
، عقد اجتماعاً عاجلاً مع نائبيه محمود عزت، ورشاد البيومى، وأمين عام الجماعة محمود حسين، وانضم إليهم خيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد، عبر «الفيديو كول» من دولة الإمارات.

وأضافت المصادر، أن الاجتماع شهد خلافات كبيرة بعد مشاركة الشاطر
الذى كان غاضباً من قرار تواجد أعضاء الجماعة فى الميدان فى نفس اليوم، الذى تواجدت فيه القوى السياسية التى تعارض الرئيس، وأن «الشاطر» توصل لاتفاق مع بديع بسحب شباب الجماعة من الميدان، لتجنب إراقة دماء وخسارة أرواح جديدة تقلص من شعبية الجماعة فى الشارع، إضافة إلى تفويت الفرصة، على من سماهم «المغرضين» للدخول وسط المتظاهرين.

وتابعت المصادر أنه بعد تزايد الاشتباكات بشكل كبير ووقوع إصابات فى مدخل شارع محمد محمود أصدر «بديع» تعليمات لأمين الجماعة بالخروج لوسائل الإعلام، والإعلان عن عدم تواجد أعضاء الجماعة فى الميدان وتوجيه الاتهامات لـ«مغرضين» حاولوا الوقيعة بين شركاء الثورة، إلى أن يتم التوصل لصيغة للخروج من الميدان، لافتاً إلى أن بديع انتابته حالة غضب شديد نتيجة العنف المتبادل بين الطرفين.

وأوضح المصدر أن قيادات الجماعة ظلت تبحث عن مخرج للانسحاب
من الميدان بشكل ينفى تورطها فى الأحداث إلى أن توصلت بعد ساعة من الاجتماع، للإعلان عن نزولها أمام دار القضاء العالى لتنظيم وقفة ضد النائب العام.

وأشارت المصادر إلى أن «بديع» أجرى اتصالاً بالدكتور عصام العريان
، القائم بأعمال رئيس حزب الحرية والعدالة، وكلفه بدعوة شباب الإخوان للتحرك الى دار القضاء العالى، وسرعان ما بادر العريان بالاتصال بـ«على خفاجى»، أمين شباب الحزب، وطالبه بسحب شباب الجماعة إلى ناحية المتحف المصرى، والابتعاد عن بؤرة الاحداث بمحمد محمود. وبعد دقائق كتب «العريان» على حسابه الشخصى على موقع تويتر: «إلى شباب الحرية والعدالة موعدنا أمام دار القضاء الرابعة والنصف». وبعد صلاة العصر، بدأ شباب الجماعة فى التحرك من الميدان استعداداً للوقفة التى نظمت أمام دار القضاء العالى. وأكدت المصادر أن الجماعة أخطرت الداخلية لحماية مقارها، ودعت شبابها لأهمية الدفاع عن كياناتهم ومقار حزبهم فى جميع أنحاء الجمهورية، مستعينين بـ«خطة 24 أغسطس» لحماية مقار الجماعة والحزب.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.