الأقباط متحدون - سامح موريس يشكر الانبا باخميوس ويدعو لوحدة الحب بين الطوائف
أخر تحديث ١٦:٥١ | الجمعة ٥ اكتوبر ٢٠١٢ | ٢٤ توت ١٧٢٩ ش | العدد ٢٩٠٤ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

"سامح موريس" يشكر الانبا "باخميوس" ويدعو لوحدة "الحب" بين الطوائف


كتب-عماد توماس
قدم القس الدكتور "سامح موريس، راعى الكنيسة الانجيلية بقصر الدوبارة،  الشكر للانبا باخميوس على الدعوة التى وجهتها الكنيسة الارثوذكسية له لحضور قداس الصلاة من اجل اختيار بابا الكنيسة وتأبين شهداء ماسبيرو.
 
وقال "موريس"، خلال مؤتمر one thing الذى يعقد فى وادى النطرون، ويُختتم غدا السبت، فى حضور نحو 10 الاف مسيحى، ان الوحدة المسيحية الحقيقية هى وحدة الحب، فقد يبقى هناك اختلاف فى العقيدة او الممارسة لكن الرجاء ان نصل الى قبول واحترام الاخر. 
واشار  راعى الكنيسة الانجيلية بقصر الدوبارة، الى ما اسماه بالمشهد العظيم عندما اجتمع رؤساء الطوائف المسيحية الثلاثة معا على المنبر فى الكاتدرائية المرقسية. وقال ان هناك مشهد أخر لم يراه كثيرون عندما تم دعوتهم للافطار  فى القاعة السفلى بالكاتدرائية فوجد  محبة غامرة من قادة الكنيسة الارثوذكسية. راجيا ان يعمق الله هذذ الروح وهذه المحبة
 
وقال "موريس"، اثناء حضوره المؤتمر، انه شاهد الوجوه الحاضرة، منها عيون مكسورة وعيون منورة ومضيئة فعين الانسان سراجه. 
 
وقد الشكر والتحية الى القس منيس عبد النور قائلا :  انا انسان عادى تحت الالام، باركه الرب بأب روحى كان قدوة له  هو القس منيس عبد النور الذى فتح الكنيسة وشجع الخدام. كما قدم الشكر لزوجته-التى بكت أثناء حديثه- التى قال عنها ان  لها فضل كبير فى حياته وتحملته فى اوقات ضعف- كما قدم الشكر لفريق العمل فى الخدمة
 
 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter