الأقباط متحدون - ما هي حقيقة تنصيب الراهب المشلوح يعقوب المقاري نفسه بطريركًا؟
  • ١٨:١٥
  • الثلاثاء , ٤ سبتمبر ٢٠١٨
English version

ما هي حقيقة تنصيب الراهب المشلوح يعقوب المقاري نفسه بطريركًا؟

١٢: ٠٧ م +02:00 EET

الثلاثاء ٤ سبتمبر ٢٠١٨

 الراهب يعقوب المقاري
الراهب يعقوب المقاري

كتب - محرر الأقباط متحدون ن.ي
أبرزت صحيفة "فيتو"، خبرًا عن إعلان الراهب يعقوب المقاري، الانفصال عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، موضحة أنه رسم 10 رهبان جدد، وبصدد إعداد مؤتمر صحفي، لإعلان تفاصيل أكثر عن الدير وانفصاله عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ونفى ما تردد حول تنصيب نفسه بطريركا على غرار بطريرك الكنيسة القبطية.

ونقلت الصحيفة عن القس بولس حليم، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قوله إن الراهب تم تجريده وأصبح لا صلة له بالكنيسة، مشيرا إلى أن الكنيسة غير مسئولة عن أية أفعال يقوم بها، ولا تعتد بأي أفعال يقوم بها الراهب المشلوح، خاصة أنه أصبح شخصا عاديا لا صلة له بالأكليروس.

كانت لجنة الرهبنة وشئون الأديرة، قد أصدرت قرارا بتجريد الراهب يعقوب المقاري، وإعادته لاسمه العلماني شنودة وهبة عطا الله، لعدم خضوعه وكسره مبدأ الطاعة، لافتة إلى أنه بعد إخلاء طرفه من دير الأنبا مقار في مارس عام 2015، قام بإنشاء ما يسمى دير الأنبا كاراس السائح بوادي النطرون دون أي تكليف قانوني من الكنيسة وقدم لها أوراقا مزيفة.