الأقباط متحدون - رسميا: تجريد الراهب يعقوب المقارى وعودته لاسمه العلمانى شنوده وهبه
  • ١٩:١٩
  • الثلاثاء , ٤ سبتمبر ٢٠١٨
English version

رسميا: تجريد الراهب يعقوب المقارى وعودته لاسمه العلمانى شنوده وهبه

نادر شكري

أقباط مصر

٥٧: ٠٧ ص +02:00 EET

الثلاثاء ٤ سبتمبر ٢٠١٨

الراهب يعقوب المقارى
الراهب يعقوب المقارى

اللجنة تحذر من تنظيم رحلات لدير " انبا كاراس " او تقديم تبرعات
اللجنة تؤكد وقف الراهب يوئيل عام من خدمة الكهنوت وترفض الاساءة للبابا شنوده الثالث

نادر شكرى
اصدرت لجنة شؤون الاديرة والرهبنة قرارا رسميا بتجريد " الراهب يعقوب المقارى " والذى سبق وتم اخلاء طرفه من دير ابو مقار فى 30 مارس  عام 2015 ، وعودته لاسمه العلمانى " شنوده وهبه " وذلك لقيامه بانشاء دير باسم الانبا كاراس بوادى النطرون دون تكليف قانونى من الكنيسة .

وقالت اللجنة انه رغم جلسات النصح والارشاد ليرجع عن افعاله المشينه ورغم زيادة جلسات متعددة من المطارنة والاساقفة من لجنة الرهبنة وشؤون الاديرة على مدار اربعة سنوات مثل الانبا بيشوى مطران دمياط وكفر الشيخ والانبا صرابامون اسقف ورئيس دير ابنا بيشوى وانبا متاؤس اسقفو رئس دير السريان والانبا دانيال اسقف المعادى وسكرتير المجمع المقدس والانبا مكاريوس اسقف المنيا والانبا ثيؤدسيوس اسقف الجيزة والمتنيح الانبا ابيفانيوس رئس دير ابو مقار الا انه استمر فى عناده وتجاوزاته الرهبانية والسلوكية .

لذا قررت اللجنة حسب ما جاء " قررنا تجريد الراهب المذكور من الرهبنة والكهنوت ورجوعه لاسمه العلمانى  " شنوده وهبه عطا الله جورجيوس " وعدم الاعتراف بما قام به من اعمال ، كما ان الكنيسة غير مسئوله عن اى شباب ارتبطوا به طالبا للرهبنة أو اى تعاملات مالية قام بها وكذلك نحذر من الرحلات والزيارات او تقديم اى مساعدات مالية او عنية اذا هى غير مقبوله امام الله اذا توضع فى يد محرومة كنسيا .

كانت الجنة اجتمعت يوم 28 اغسطس فى القر البابوى بالقاهرة برئاسة قداسة البابا تواضروس الثانى وبحضور 17 مطرانا واسقفا من اعضاء اللجنة لمتابعة قرارات اللجنة التى صدرت قبل شهر ومدى الالتزام بها .

•        وقف الراهب يوئيل المقارى عاما
وكانت اللجنة حسب ما انفردنا سابقا قبل اربعة ايام قررت وقف الراهب يوئيل المقارى عن ممارسة الخدمة الكهنوتية لمدة عام من تاريخه بسبب كسره لقرار عدم الظهور الاعلامى كما تم التنبية عليه بعد اصدار اى مطبوعات تحمل اسمه .

•        رفض الاساءة للكنيسة او التطاول على البابا شنوده
واكدت اللجنة رفضها التام الاساءة الى الا من رموز الكنيسة ورفضت بشده التطاول على المتنيح البابا شنوده الثالث الذى قاد الكنيسة بطريركا لمده 40 عاما ونطلب صلواته من اجلنا .

وكانت اللجنة قامت بنشر القرارات فى مجلة الكرازة الكنيسة التى تصدر من الكاتدارئية بالعباسية وتحمل قرارات الكنيسة

يذكر أن الراهب القس يعقوب المقاري، هو أحد رهبان دير الأنبا مقار بوادي النطرون، الذين حصلوا على رتبة القسيسية فى 2010 وشرع الراهب يعقوب في تأسيس دير بوادي النطرون، باسم السيدة العذراء، والقديس الأنبا كاراس، الذي سكن بصحراء وادي النطرون في القرن الرابع، رغبة منه في إحياء ذكرى هذا القديس وصدرت عدة تحذيرات له بالتراجع وسبق ان ورد اسمه فى قرار التجريد مع الراهب اشعياء المتهم بقتل الانبا ابيفانيوس  ولكن تم التراجع عن تجريده فى هذا الوقت لاعطاءه فرصه اخرى حاول  خلالها الانبا دانيال سكرتير المجمع المقدس والانبا متاؤس رئيس دير السريان اقناعه بالانصياع للبابا وتسليم الدير والانصياع لطاعة البابا خلال عدة زيارات ولكن فى اجتماع اللجنة قررت نهائيا تجريده .