الأقباط متحدون - الحكومة تُعلن عن طرح المرحلة الأولى من مشروع المليون ونصف المليون فدان
أخر تحديث ١٦:٤٧ | الثلاثاء ١٨ اكتوبر ٢٠١٦ | بابة ١٧٣٣ش ٨ | العدد ٤٠٨٦ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

الحكومة تُعلن عن طرح المرحلة الأولى من مشروع المليون ونصف المليون فدان

إطلاق المرحلة الأولى من أراضى المليون ونصف المليون فدان
إطلاق المرحلة الأولى من أراضى المليون ونصف المليون فدان

كتب - نعيم يوسف
أعلن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، عن إطلاق المرحلة الأولى من أراضى مشروع تنمية المليون ونصف المليون فدان، حيث سيكون الطرح الأول لـ500 ألف فدان من إجمالي مساحة المشروع.

وأشار إسماعيل في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، إلى الانتهاء من كافة الدراسات المتعلقة بالمشروع من الناحية الفنية والاقتصادية، مشيراً إلى أن المناطق التي تتضمنها المرحلة الأولى من الطرح تمثل مناطق مختلفة بأنحاء الجمهورية سيتم طرحها للشركات الاستثمارية وصغار المزارعين والشباب، وتعتمد تلك الاراضى على استخدام طرق للري مختلفة تشمل الري السطحي، ومن خلال المياه الجوفية.

وشدد رئيس الوزراء على أن الهدف من إقامة المشروع ليس فقط الزراعة، بل يمتد إلى إنشاء مجمعات عمرانية جديدة، تسهم في الانطلاق خارج الوادي الضيق، وكذا الاستفادة من البنية الأساسية والتحتية التي تم تنفيذها بمختلف أنحاء الجمهورية، والتي تشمل شبكة الطرق، والآبار، مضيفاً أن وجود مراكز بحثية ومكاتب للإرشاد الزراعي سيسهم في زيادة الطاقة الإنتاجية للأراضي الزراعية.

من جانبه قال المهندس عاطر حنورة رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري، أن  المرحلة الأولى للمشروع تشمل طرح 500 ألف فدان، من مساحات أراضى بأربع مناطق هى الفرافرة القديمة وواحة المُغرة بمنطقة العلمين، ومنطقة غرب غرب المنيا، بالإضافة إلى مساحات بمنطقة توشكى، مشيراً إلى أنه قد تم تقسيم مواقع الطرح إلى مناطق تتراوح المساحة بها ما بين 2000 فدان إلى 12 ألف فدان للقطعة الواحدة.

وأكد رئيس الشركة أنه سيتم طرح كراسة التأهيل، والتى تتضمن المعايير الفنية والمالية والقانونية للمستثمرين اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 25 أكتوبر الجاري، وتُسلَّم كراسة الشروط والمواصفات للمستثمرين المؤهلين لاختيار الأراضي وتقديم عطاءاتهم المالية والفنية.

وأشار إلى أنه سيتم قرعة علنية بين أصحاب طلبات التخصيص المستوفاة للشروط "صغار المستثمرين"، والذين لم يصبهم الفوز بالقرعة يكون لهم الحق إما في استردادٍ كامل لما قاموا بسداده نظير الحصول على كراسة التخصيص، دون استقطاع أية مصروفات إدارية، وفى حالة عدم سحبها يتم الاحتفاظ بأولويتهم في تخصيص الأراضي بالطرح القادم.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter