الأقباط متحدون - الأزهر: ضحايا حادث محطة مصر شهداء
  • ١٨:٣٤
  • الاربعاء , ٢٧ فبراير ٢٠١٩
English version

"الأزهر": ضحايا حادث محطة مصر "شهداء"

٢٨: ١٠ م +02:00 EET

الاربعاء ٢٧ فبراير ٢٠١٩

مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية
مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية

 كتب - نعيم يوسف

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن الذين ماتوا في حادث محطة مصر الذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، هم شهداء.
 
وقال المركز في بيان، اليوم الأربعاء: "ينعى مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بمزيدٍ من الحزن والأسى والرضا بقضاء الله تعالى ضحايا ومصابي حادثة حريق محطة مصر".
 
وتابع المركز: "ونَحْسَب من انتقَل منهم إلى رحمة الله تعالى شهيدًا، والحديث الشريف يؤكد ذلك؛ حيثُ قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "...وَمَا تَعُدُّونَ الشَّهَادَةَ؟" قَالُوا: الْقَتْلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَعَالَى، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "الشَّهَادَةُ سَبْعٌ سِوَى الْقَتْلِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ: ... " وعَدَّ منها: "وَصَاحِبُ الحَرِيقِ شَهِيدٌ..." أخرجه أبو داود".
 
وأضاف: "ونحن نضرعُ إلى الله تعالى مع جموع الشعب المصريِّ بقلوبٍ مخلصةٍ أن يتغمَّدَ الشهداءَ بواسعِ رحمته، وأن يشفيَ المصابين منهم، وأن يُلهِم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يحفظ مصرَ وأهلها من كلِّ سوء".
 
الجدير بالذكر أن جرارا اصطدم صباح الأربعاء بأحد أرصفة محطة سكك حديد مصر بوسط القاهرة، ما أسفر عن مقتل 20 شخصا، وإصابة 40 آخرين، وفقا لبيان وزارة الصحة المصرية.
 
تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، موقع حادث محطة مصر برمسيس، يرافقه وزراء التضامن الاجتماعي، والنقل، ومحافظ القاهرة.
وطالب رئيس الوزراء بفتح تحقيق فوري في الحادث، لكشف ملابساته بأسرع وقت ممكن، وتحديد المتسبب في وقوعه، مشدداً على أن أي إهمال أو تقصير سيواجه بحساب عسير، فُهناك أرواح لاقت حتفها، وأخرى تعرضت للإصابة.
 
وعقب عودته من تفقد محطة سكة حديد رمسيس، ومستشفى الهلال، استكمل الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ترأسه اجتماع مجلس الوزراء، وطلب من الوزراء الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء حادث قطار محطة سكة حديد رمسيس، مقدماً التعازي لأسرهم، ومتمنياً الشفاء للمصابين.
 
وجهت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة بضرورة الانتهاء من إجراء كافة الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر اليوم تمهيدا لصرف التعويضات التي اقرها مجلس الوزراء اليوم بقيمة ٨٠الف جنية لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي و٢٥ ألف جنية للمصابين.