الأقباط متحدون - رسالة لقداسة البابا من عدد من أقباط دنهاخ بهولندا
  • ١٦:٤٣
  • الخميس , ٢٤ يناير ٢٠١٩
English version

رسالة لقداسة البابا من عدد من أقباط دنهاخ بهولندا

جرجس وهيب

أقباط مصر

٤٩: ٠١ م +02:00 EET

الخميس ٢٤ يناير ٢٠١٩

 قداسة البابا تواضروس الثاني
قداسة البابا تواضروس الثاني

كتب - جرجس وهيب
بعث عدد من شعب كنيسة الشهيد العظيم مار مرقس بدنهاخ بهولندا برسالة إلي قداسة البابا تواضروس الثاني طالبوا خلالها بالتدخل لحل مشكلة رحيل أبونا يوحنا صابر، من الكنيسة بعد أن ارتبط به شعب الكنيسة وقدم علي مدي السنوات الماضية خدمات كبيرة للكنيسة.

ونحن نعرض هذه الرسالة دون تدخل في المضمون بناء علي رغبة عدد من أقباط بدنهاخ بهولندا من بينهم السادة رجائي نصر سدراك وعزت صليب. 
وجاء نص الرسالة كالتالي:

أبى صاحب الغبطة قداسة البابا.. بعد محاولات عديدة من كل الأطراف والجهات للوصول لحل لهذه المشكلة من الحديث مع الأب الكاهن أو مخاطبة سيدنا الأنبا أرساني، وتدخل بعد أباء الإيباراشية ومنتهين بإرسال العديد من الايملات لقداستك لكن إلى الآن بدون أي نتيجة وسوف نقوم بسرد جزء من المشكلة لقداستكم أما باقي الإحداث والحقيقة عند سيدنا نيافة الأنبا أرساني، وبداخل الغرف المغلقة.

من أكثر من ١٤ عام وشعب كنيسة مار مرقس - دنهاخ بهولندا ونحن نطالب بوجود أب كاهن راعى يساعد أبونا أنجيلوس فخري في خدمته داخل الكنيسة، وخاصة وان هذه الكنيسة تعد من اكبر كنائس هولندا تعدادًا  وسعه.

في ذلك الوقت لم يكن عندنا من يدير الأمور بشكل رسمي سواء قدس أبونا أرسانيوس البراموسى ( نيافة الأنبا ارسانى حاليًا) وكان شاهدًا على أن الأمر متطلب لوجود أب كاهن يساعد قدس أبونا أنجيلوس، في وجود لجنة في الكنيسة لمساعدته ومع مرور الوقت وضعف الخدمة في الكنيسة لأسباب كثيرة وسبق الشكوى منها و كثرة عدد الأسر و سيامة الأنبا ارسانيوس أسقفا لهولندا تقرر استقدام أب يساعد أبونا أنجيلوس ... وجاء أبونا يوحنا صابر من إيباراشية شبرا الخيمة ليخدم معانا في الكنيسة منذ أكثر من خمس سنوات .... كان أب شاب نشيط جدًا محب للخدمة وللناس وبعد انتهاء شهر العسل بين أبونا انجليوس وأبونا يوحنا بدات المشاكل بينهما أراد أن يفرض سيطرته علية ويبعد اى تواصل معه ومع الشعب .... الشعب لمس محبة ذلك الأب الذي نزل افتقاد للمنازل ... جمع الشعب الذي امتنع عن الكنيسة بس إمكانيات أبونا انحليوس المتواضعة في الخدمة وزادت عدد الأسر ... نظمت خدمة ابتداء بشكل جميل وخلال بضع سنوات ازدهرت خدمة الأولاد و خدمة الشمامسة تحت رعاية سيدنا الأنبا ارسانى .... تدخل في مشاكل كثرة بين الأسر وصلت للطلاق لكن يد ربنا كانت تسنده .... إلى جانب إنشاء خدمة مسرح للكنيسة للشباب وللصغار برغم كل العقبات التي كانت تواجه من أبونا انجليوس.... وبعض الخدام التابعين لة .... وسبق الشكوى لسيدنا لوجود حل لتلك المشاكل مرات ومرات ... وسبق أن تدخل سيدنا وقسم الخدمة معهم وكان الآباء الكهنة الآخرين شاهدين على ذلك ... وأعضاء الكنيسة ... وخلال الخمس سنوات بداءات الكنيسة تنمو ولحظ الجميع نشاط أبونا يوحنا وأوكل لة سيدنا إدارة كنيسة أخرى في بلدة تدعى زيلاند للإشراف روحيا وكانت تبعد اكتر من ٢٠٠ كيلو من محل إقامته ....

وباختصار من أكثر من أسبوعين جاء قرار من سيدنا بنقل أبونا يوحنا إلى كنيسة أخرى في هولندا ... اقل عدد في خدمة الأسر ...ومساحة ... وبدءات المشاكل ... ولم يخرج علينا اى احد من الكنيسة ليقول لنا الأسباب برغم أن الخدمة مجتاحة أبونا يوحنا .... وازدادت التكهنات ... والأحاديث ... وازداد التوتر .... طلبنا من سيدنا توضيح الأمور ... في بادئ الأمر مفيش اى استجابة من سيدنا رفض مقابلة مجموعه من شعب الكنيسة ... رفض مقابلة الشباب ... رفض الرد على التليفونات ... ازداد الأمر تعقيدا وخاصة بعد قراءة قرار نقل أبونا يوحنا .... حاولنا نفهم مفيش استجابة لجا الكثير منا للميديا ... للوصول لحل ... بدون اى رد فعل من سيدنا ...بل زاد الأمر أن تم إعطاء التعليمات لبعض أباء الابروشية وخدام مدارس الأحد بابروشية هولندا بامستردام بعمل اتصالات ومنع اى نشر فيديوهات على الفيس بوك ... بل وصل الأمر أنة تم تهديد البعض منا من قبل احد أمناء الخدمة بكنيسة العذراء بامستردام وسكرتير سيدنا بعقوبات من سيدنا وأوامر بعدم نشر اى حاجة .... وعندما زادت الأمور تعقيدا .... تم نشر على فيس بوك كنيسة مار مرقس قبلها بيوم ... اى يوم السبت١٩-١-٢٠١٩ بحضور اثنان من أباء الابروشية لتوضيح الأمور وسماع أراء الشعب ...

وجاء يوم الأحد وبعد انتهاء القداس اجتمع الشعب والإباء وبدء الحديث بالشد ... والجذب وعلو الصوت ... وغيرة .. وغيرة ....ووصلت الرسالة إلينا جميعا أنة لا مجال للعودة أبونا يوحنا صابر ... معادلة غير مفهومة الأب الذي يخدم بمحبة وقامت علية وبسبة خدمات وكسب حب واحترام الشعب ينقل وحسب أقوال الكنيسة بناء على طلبة بعد تفاقم المشاكل وانحياز سيدنا المتواصل لصالح أبونا انجليوس بدون اى أسباب تعرف غير في الغرف المغلقة ... والتفريق في المعاملة ... والسكن .... حتى في توزيع الخدمة .... وسفرة المستمر للخدمة في أنحاء هولندا ... وخدمة اسر محتاجه روحيا ... وماليا ... وغيرة ... وغيرة

والآن يا قداسة البابا نريد حل لأوضاع الكنيسة وسيدنا متعنت لا يريد اى حديث ورفض مقابلة الشعب وتهديد الناس بعقوبات منة وبرغم مناشدة جميع أمناء الخدمات المحترمين لسيدنا بإعادة النظر في القرار .... فهل لنا من مجيب عند قداستك؟