الأقباط متحدون - كواليس «جريمة الوراق».. «أبنوب» أمسك بزوجته بحضن عشيقها في «شهر العسل»
  • ٠٠:٥٨
  • الخميس , ٢٤ يناير ٢٠١٩
English version

كواليس «جريمة الوراق».. «أبنوب» أمسك بزوجته بحضن عشيقها في «شهر العسل»

حوادث | الوطن

١٦: ٠٣ م +02:00 EET

الخميس ٢٤ يناير ٢٠١٩

الجريمة التي وقعت في منتصف شهر فبراير الماضي
الجريمة التي وقعت في منتصف شهر فبراير الماضي

 أحالت النيابة العامة، صباح أمس، الشاب المتهم المنسوب إليه تهمة القتل العمد لعشيق زوجته في الوراق، للمحاكمة الجنائية، كما أحالت أيضًا زوجة المتهم للمحاكمة الجنائية بتهمة "الزنا"، بعد اتهام زوجها لها بالزنا عقب ضبطها في حضن عشيقها في غرفة النوم.

 
الجريمة التي وقعت في منتصف شهر فبراير الماضي داخل إحدى الشقق السكنية بشارع التل بمنطقة الوراق، جاءت طبقًا لما ورد فى التحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، بأنَّ الزوج نفذ الواقعة في شهر العسل، فعقب عودته من العمل تفاجأ بزوجته في أحضان عشيقها داخل غرفة النوم، فقتل العشيق واتهم الزوجة بالزنا، وبعد مرور قرابة 70 يومًا أعلنت النيابة المتهمين للمحاكمة الجنائية الزوج بتهمة القتل العمد، والزوجة بتهمة الزنا.
 
"أبنوب" البالغ من العمر 33 عامًا، يعمل "ترزيًا" في مصنع ملابس بمنطقة الوراق، متزوج منذ 40 يومًا، وفي ظهر الأربعاء الماضي، شعر بحالة إعياء وعاد إلى منزله وبدخول شقته التي تقع في الطابق الثالث بشارع التل بمنطقة الوراق، سمع أصوات "جنسية"، صادرة من غرفة نومه، ففتح باب الغرفة ووجد زوجته "العروس"، في أحضان عشيقها.
 
لم يفكر "أبنوب" كثيرًا، توجه إلى مطبخ الشقة وأمسك "سكينًا" ومزق جسد العشيق، وحاول قتل الزوجة لكنها استغاثت بالجيران، الذين أبلغوا ألشرطة التي حضرت وكشفت ملابسات الواقعة بالكامل.
 
مثّل الشاب المنسوب إليه تهمة القتل العمد من قبل جهات التحقيق أمام محقق النيابة أثناء إعلانه بقرار إحالته للمحاكمة وبمواجهته بما ورد في التحقيقات اعترف مرة أخرى بارتكاب الواقعة، على النحو المبين سابقًا، واتهم زوجته بالخيانة.
 
ما ذكره الزوج، أكّدته زوجته "العروس"، عند مناقشتها كشاهدة على تفاصيل جريمة القتل، وقالت إنَّها كانت على علاقة بالمجني عليه قبل الزواج، وعقب زواجها تردد عليها القتيل وأقام معها "علاقة جنسية" في "شهر العسل"، مستغلًا غياب زوجها في عمله. 
 
التفاصيل التي دارت في إحدى الشقق السكنية بشارع التل، بمنطقة الوراق شمال محافظة الجيزة، جاءت طبقًا لما ورد في محضر الشرطة، بورود بلاغًا من سكان ورواد شارع التل بمنطقة الوراق، إلى المقدم هاني مندور رئيس مباحث قسم شرطة الوراق، بوقوع مشاجرة وجريمة قتل داخل شقة "ترزي".
 
وفور تلقي البلاغ، أخطر رئيس المباحث، اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، بتفاصيل ما ورد من أهالي المنطقة، وتوجهت قوة أمنية من مباحث القسم وإدارة البحث الجنائي بالمديرية، تحت إشراف اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد عمرو طلعت رئيس المباحث الجنائية لقطاع شمال الجيزة، إلى مكان البلاغ.
 
ومع وصول القوات، تبين لها وجود شاب في العقد الثالث من عمره يمسك سكينًا ملطخًا بالدماء، وشاب آخر مصاب بجرح في الرقبة وطعنة في الصدر؛ ملقى في صالة الشقة المكون من 3 غرف وصالة وحمام ومطبخ.
 
تحفظت القوات على الشاب المشتبه فيه بارتكاب الجريمة وعلى زوجته أيضًا، بالتزامن مع ذلك حضرت النيابة العامة، وناظرت جثة الشاب وتبين أنَّه عامل يبلغ من العمر (25 سنة)، وقررت عرض جثته على الطب الشرعي لتشريحها وبيان أسباب الوفاة.
 
وكشفت المباحث ملابسات الواقعة بالكامل، وجرى تحرير المحاضر اللازمة، وأمر اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق وعقب ورد تقرير الطب الشرعي الخاص بالمجني عليه، وتحريات المباحث النهائية، أحالة النيابة المتهمين للمحاكمة.
الكلمات المتعلقة