الأقباط متحدون - أبرز رسائل الرئيس بحفل إفطار الأسرة المصرية: التعليم قضية القضايا حاليًا وانتظروا مفاجآت بعد العيد
  • ١١:٣٠
  • الاربعاء , ٦ يونيو ٢٠١٨
English version

أبرز رسائل الرئيس بحفل إفطار الأسرة المصرية: التعليم قضية القضايا حاليًا وانتظروا مفاجآت بعد العيد

٢٧: ٠٤ م +02:00 EET

الاربعاء ٦ يونيو ٢٠١٨

 الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي
كتبت – أماني موسى
شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالأمس في حفل إفطار الأسرة المصرية، وخلال كلمته وجه الرئيس عددًا من الرسائل التي نرصد أبرزها بالسطور المقبلة.
 
تحية إلى الشعب المصري لتحمله وصموده
افتتح الرئيس كلمته خلال الحفل، بتوجيه التحية والتقدير إلى الشعب المصري بكافة أطيافه، قائلاً: "مش بقول كدة عشان أراضي الناس، لكن بقوله لأن دة أمر مستحق لكل الشعب المصري"، معربًا عن أمنياته أن يحفظ الله مصر وشعبها بالخير والسلام.
 
شهدائنا قدموا حياتهم من أجل أن يبقى الوطن
ووجه التحية أيضًا لأسر الشهداء من الجيش والشرطة، أبناء الوطن، قائلاً: كل شهيد قدم حياته من أجل أن يبقى هذا الوطن، أوجه لهم التحية والشكر والامتنان.
 
مستطردًا، هقابلكم تاني، وعارفين أننا مش هنقدر نعوض غياب ابن أو زوج أو أب، لكننا بنسعى ونحاول.
 
المشاركة بالانتخابات كانت رسالة للداخل والخارج وأكرر شكري للمرأة المصرية
وتوجه بالشكر للشعب المصري مجددًا، بمناسبة الانتخابات، قائلاً: أتمنى أنكوا تكونوا شفتوا أن هذا الحضور بغض النظر عن أي شيء، إلا أنه كان يمثل الكثير لمصر بالنسبة للداخل والخارج، وأن هذا الشعب موجود وله إرادة، ومرة تانية بتوجه بالشكر للمرأة المصرية، أتصور أنه بدون مبالغة أن المرأة المصرية كانت الأكثر حضورًا كعادتها في كل المواقف.
 
شكرًا للجيش والشرطة على كل الجهد المبذول على كافة الأصعدة
وتوجه بالشكر للجيش والشرطة لما يفعلونه لحفظ أمن واستقرار مصر ومواجهة الإرهاب، وكذا تأمين العديد من المناسبات وتأمين الانتخابات، وعلى كل جهدهم المبذول على كافة الأصعدة.
 
شكرًا للمصريين لتحملهم إصلاحات اقتصادية كانت قاسية جدًا وأنا أعرف
وشدد الرئيس إن المصريين تحملوا "أيامًا صعبة" خلال الـ 4 سنوات الماضية، وتقبلوا قرارات اقتصادية وإصلاحات اقتصادية كانت قاسية جدًا، وأنا بعترف بكدة.
 
وأضاف الرئيس، "كان فيه أيام صعبة خلال الـ 4 سنين اللي فاتوا، وقدرنا نعبر أزمات كتير كانت صعبة وكانت خطيرة على أمننا واستقرارنا، ويرجع الفضل لكل أطياف الشعب المصري".
 
وتابع: "أطلقنا مرحلة إصلاح اقتصادي كانت صعبة، وهذا عقد بيني وبينكم، أنكم تستطيعوا التصدي للتحديات، ونستطيع معًا التغلب على هذه الصعوبات، بدونكم لم يكن ما يتحقق ما تحقق خلال الأربعة سنوات الماضية".
 
الفترة المقبلة ستشهد الاهتمام ببناء الإنسان والتعليم
موضحًا أنه يتابع بدقة كل ما يدور في مصر، وأن هناك الكثير من الأمور والمشاريع التي ستتم مستقبلاً، وأن الفترة المقبلة ستشهد الاهتمام ببناء الإنسان خاصة في التعليم والصحة والإصلاح الإداري للدولة.
 
الإصلاح الإداري للدولة لن يكون على حساب أرزاق المواطنين
مشددًا أن إجراءات الإصلاح الإداري للدولة لن تكون على حساب المواطن.
 
الرئيس: إجراءات إصلاح التعليم ليست عفوية وولادكم ولادنا مش هنضيعهم
وعن إصلاح النظام التعليمي في مصر، أكد الرئيس أن هذه الإجراءات ليست عفوية أو وليدة اللحظة، لكنها نتيجة دراسات لفترة طويلة من الزمن، مؤكدًا: هذا الملف محل دراسة عميقة جدًا، لأنه قضية القضايا في مصر وهو عمل تعليم جيد.
 
التعليم هو قضية القضايا في مصر
مستطردًا، ولادكم هما ولادي، إحنا مش هنضيع ولاد الناس، لازم تكونوا عارفين كدة.
 
لافتًا في الوقت ذاته إلى أنه يدرك ما يشعره الناس من مخاوف نتيجة التغيير في النظام التعليمي عقب 60 عام من الاستمرار بنظام بعينه.
 
ثبات واستقرار مصر وكونها دولة هو أحد أهم أسباب نجاحنا
وتابع الرئيس، أن ثبات واستقرار مصر وكونها دولة هو أحد أهم أسباب نجاحنا ولو حصل غير كدة، محدش هيقدر يتعامل مع الموضوع، مشددًا: عشان ننجح محتاجين نتحرك بنفس الشكل كشعب.
 
وأكرر لكم: أي تحدي في مصر مهما كان ضخامته هو بسيط أمام إرادة الشعب، وهذا عقد بيني وبينكم، وبينكم وبين مصر.
 
وتوجه بحديثه لصناع الإعلام، مؤكدًا على أهمية دورهم في نشر الوعي بين الناس، وعدم تضليلهم.
 
وأختتم الرئيس مؤكدًا أن الأعوام المقبلة ستشهد مصر تطورًا وإنجازًا كبيرًا، وتوعد بمفاجآت سارة للشعب المصري عقب العيد.