الأقباط متحدون - يصيب البنات بمناطق حساسة.. ظهور السفاح من جديد في «ساقية مكي» بالجيزة
  • ١٢:١٣
  • الاربعاء , ٦ يونيو ٢٠١٨
English version

يصيب البنات بمناطق حساسة.. ظهور السفاح من جديد في «ساقية مكي» بالجيزة

حوادث | الوفد

٣٠: ٠٣ م +02:00 EET

الاربعاء ٦ يونيو ٢٠١٨

 المتهم خلال تعديه على أحد السيدات
المتهم خلال تعديه على أحد السيدات

أعادة واقعة ضبط شاب يعتدى على النساء بآلة حادة من الخلف في الجيزة، إلى الأذهان الحادثة الأشهر التى أطلق عليها في ذلك الوقت لقب "سفاح المعادى" ، والتي دارت أحداثها في الحى الراقي، وإثارة رعب وفزع بين نساء وفتايات تلك المنطقة بسبب مايفعله المتهم.. على الرغم من وجود فارق زمنى بين الواقعتين وصل إلى 12 عامًا إلا أن المتهمين اشتركا في الاعتداء على عدد كبير من النساء وإصابتهن بمناطق حساسة في أجسادهن، بالاضافة إلى أنهما مرضا نفسيين.

ففي عام 2006 كان لاحديث بين سكان منطقة المعادي سوا مالقبوه بالسفاح الذي يعتدى على النساء والفتيات ويطاردهن لملامسة مناطق حساسة من أجسادهن بعد قطع ملابسهن بآلة حادة، وبعد مرور 3 أعوام نجحت الصدفة في ضبط المتهم عام 2009 بمنطقة شبرا مصر أثناء دخول أحد المنازل ، ومن خلال الأوصاف السابقة التى أدلت بها الضحايا عنه نجح رجال المباحث في التضييق عليه ليعترف بأنه سفاح المعادى الذي تبحث عنه الشرطة منذ 3 أعوام.

ومن خلال التحقيقات اعترف المتهم بأنه اعتدي على اكثر من 12 سيدة وفتاة بتتبعهن وتمزيق ملابسهن من مناطق حساسة وملامستها ثم يفر هاربا ، وتبين من التحقيقات أن الشاب المتهم مريضا نفسيا ويفرط فى مشاهدة الافلام الإباحية، وأن جيرانه لايعرفون عنه ارتكاب مثل تلك الوقائع بل هادئ الطباع وشديد الخجل ، حتى أصدرت المحكمة ضده حكم بالحبس 45 عام بتهمة التحرش ، إلا أن دفاع المتهم طعن على الحكم الصادر ضد موكله أمام محكمة النقض والتي أصدرت حكمها بإلغاء الحكم السابق وإعادة محاكمته ليصدر حكم فى 24 اكتوبر عام 2013 بالسجن 5 سنوات.

بعد تلك الواقعه ظهرت واقعة مشابهة لها في التفاصيل والأحداث منذ يومين حيث حالة من الذعر والخوف سادت بين النساء والفتيات فى منطقة ساقية مكي بالجيزة، تلك المنطقة الشعبية التى تعج بالمواطنين نهارا ومساء ، بعدما اشتكت أكثر من 10 سيدات وفتاة من شاب مجهول يطاردهن ويعتدى عليهن بآلة حادة في مناطق حساسة بجسدهن.

وبمجرد تحرير بلاغ بالواقعة وقالت الضحية أنها كانت تسير بجوار والدها وفوجئت بأحد الأشخاص يعتدى عليها من الخلف بآلة حادة ، انتقل رجال المباحث لتفريغ كاميرات المراقبة المتواجدة بالمكان ، للوصول إلى المتهم ، وبعد عدة ساعات قليلة تم ضبطة ، وتبين أنه شاب نحيف وطويل ويشتهر باسم "كشري" ، وكشفت التحريات انه مريض نفسيا ، واعترف بارتكاب جرائمه وتمت إحالته الى النيابة تمهيدا لإحالته إلى المحكمة.