الأقباط متحدون - 10 معلومات عن منفذي حادث برشلونة.. والشرطة تبحث عن أوكابير
  • ٠٤:٠١
  • الجمعة , ١٨ اغسطس ٢٠١٧
English version

10 معلومات عن منفذي حادث برشلونة.. والشرطة تبحث عن "أوكابير"

١٣: ٠٨ م +02:00 EET

الجمعة ١٨ اغسطس ٢٠١٧

أوكابير
أوكابير

3 مغاربة وأسباني يشكلون خلية إرهابية لتنفيذ الحادث.. وموسى أوكابير ينفذ

كتب - نعيم يوسف
يطل الإرهاب ما بين الحين والأخر، بوجهه القبيح، ليخطف أرواح الأبرياء على حين غرة، دون ذنب أو جريرة، وهذا ما حدث في "برشلونة"، مساء الخميس، ونعرض في السطور التالية تقريرا عن منفذي الحادث.

1- أعلنت الشرطة الأسبانية عن هجومين، وقعا في إقليم "كتالونيا"، مساء الخميس، والساعات الأولى من يوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل 14 شخص، وإصابة نحو 100 آخرين، بعضهم في حالة خطرة، كما ربطت الشرطة بين الهجومين، وانفجارًا وقع الأربعاء.

2- أشارت الشرطة إلى أن هذه الأحداث جرى التخطيط لها منذ فترة من قبل أشخاص في بلدة ألكانار، لافتة إلى أن من نفذ هذه الأحداث "جماعة إرهابية ضخمة".

3- قالت الشرطة، بعد الهجوم الأول إنها قتلت 5 مشتبه بهم يحملون أحزمة ناسفة اتضح أنها مزيفة، وشنوا هجوما إرهابيا بسيارة في بلدة كامبرليس القريبة من برشلونة.

4- قامت الشرطة باعتقال أربعة على خلفية هجومي برشلونة، 3 مغاربة وإسباني واحد، أشخاص على خلفية الحادث، لكن سائق الشاحنة التي استخدمت في الهجوم لا يزال طليقا، فيما تتواصل عملية مطاردة مكثفة ضد منفذي أحدث هجوم دهس في أوروبا.

5- ترددت بعض الأنباء عن أن منفذ الحادث هو "إدريس أوكابير"، وهو شاب يبلغ من العمر 28 عامًا، ومن أصول مغربية.

6- سارع "أوكابير" بعد نشر صوره في وسائل الإعلام، لتسليم نفسه للشرطة، مؤكدا أنه تم سرقة وثائقه، وتبين أن شقيقه "موسى أوكابير" هو من فعل ذلك.


7-  موسى أوكابير (18 عامًا) مقيم في برشلونة، ويعتقد أنه مواطن إسباني (وربما فرنسي) من اصول مغربية، وقام بسرقة وثائق هوية شقيقه الأكبر لاستئجار سيارة "رينو" البيضاء، التي اقتحمت شارعاً مزدحمًا مشهوراً باكتظاظه بالسائحين.

8- "موسى" كتب تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (كيوي ـ Kiwi) في وقت سابق عن "قتل الكفار"، وقال: "إنه إذا كان ملك العالم، فإن أول عمل له سيكون قتل الكفار ".


9-  موسى أوكابير يعيش في بلدة ريبول، التي تقع في إقليم، ريخونا، وتبعد عن مدينة برشلونة نحو 50 ميلا، رفقة شقيقه الأكبر إدريس.

10- كشفت الشرطة الإسبانية إن مهاجمي برشلونة كانوا يخططون لهجوم أكبر باستخدام منزل في مدينة الكنار، لافتة إلى أن الانفجار الذي وقع في المنزل المذكور يوم الأربعاء الماضي دمر المواد التي كانوا يخططون لاستخدامها في الهجمات مما أجبرهم على تنفيذ الهجمات بطرق أبسط.