الأقباط متحدون - بالفيديو.. لحظات مروعة قبيل حادث مانشستر الإرهابي ببريطانيا
  • ١٦:٢٦
  • الثلاثاء , ٢٣ مايو ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. لحظات مروعة قبيل حادث مانشستر الإرهابي ببريطانيا

٣٨: ١٢ م +02:00 EET

الثلاثاء ٢٣ مايو ٢٠١٧

حادث مانشستر الإرهابي ببريطانيا
حادث مانشستر الإرهابي ببريطانيا

كتبت – أماني موسى
وقع انفجار أمس الاثنين، داخل قاعة مانشستر آرينا للحفلات في مانشستر بإنجلترا، ما أسفر عن عشرات الضحايا الذين وصل عددهم إلى وقت كتابة هذه السطور لـ 22 قتيل وعشرات المصابين.. نورد بالسطور المقبلة أبرز المعلومات حول هذا الحادث الإرهابي المروع.

-    ارتفعت صباح اليوم الثلاثاء، حصيلة الهجوم الانتحاري، الذي وقع مساء الاثنين في حفل غنائي، للمغنية الأمريكية "أريانا غراندي" في مدينة مانشستر، إلى 22 قتيلاً بينهم أطفال.

-     هذا بالإضافة إلى أكثر من 50 مصاب.


-    وقع الانفجار وقع عند الباب الرئيسي بعيد اختتام الحفل، وتوجه الحاضرين للمغادرة.

-    يذكر أن مانشستر أرينا حيث وقع الانفجار، هي أكبر قاعة احتفالات مغلقة في أوروبا، وافتتحت في 1995 وتستضيف حفلات موسيقية وأحداثًا رياضية.


-    أعلنت الشرطة البريطانية أن الهجوم انتحاري، وأن الإرهابي الذي نفذه قتل بينما كان يفجر عبوة ناسفة، من دون الكشف عن هويته.

-    تحاول الشرطة البريطانية معرفة ملابسات الحادث وجنسية الإرهابي ومعرفة ما إذا كان له شركاء.

-    بحسب تصريحات قال قائد شرطة مانشستر، إيان هوبكينز، "نعتقد في هذه المرحلة أن الهجوم نفذه رجل واحد، ولكن يمكننا التأكيد أن المهاجم لقي حتفه في قاعة مانشستر أرينا للاحتفالات.


-    عثرت الشرطة البريطانية على جسم مجهول بالقرب من موقع الانفجار في مانشستر.

-    قال المتحدث باسم نجمة البوب الأمريكية غراندي  إنها "بخير".

-    أعلنت الشرطة البريطانية ‏إيقاف حركة القطارات في المدينة.


-    لم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور، لكن على الجانب الآخر أعلن أنصار داعش فرحتهم العارمة بالحادث عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما استخدمت حسابات مرتبطة بداعش على تويتر وسومًا تشير إلى الانفجار لنشر رسائل احتفالية، وتشجيع أنصاره على شن هجمات مماثلة في مناطق أخرى.

-    كتب على صفحة مرتبطة بالتنظيم، "نستبشر عسى أن يكون الفاعل أحد جنود الخلافة".

-     يأتي هذا الهجوم بعد قيام بريطاني متطرف بدهس المشاة  بسيارة على جسر وستمنستر في لندن فقتل أربعة أشخاص قبل أن يقتل ضابط شرطة طعنًا في محيط البرلمان، وقُتل المهاجم بالرصاص في الموقع.


-    نددت تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية، بـ"الاعتداء الإرهابي المروع"، مبدية تعاطفها مع عائلات الضحايا.


-    أعربت مصر وفرنسا والبيت الأبيض عن دعمهم لبريطانيا في هذا الحادث المأساوي، وجددت مصر دعوتها لدول العالم للتكاتف لمواجهة الإرهاب العالمي.

الكلمات المتعلقة