الأقباط متحدون - بيان عاجل للحكومة بشأن إرسال مخطوطات وكتب نادرة إلى الإمارات
  • ٠٠:٢٩
  • الثلاثاء , ٣١ يناير ٢٠١٧
English version

بيان عاجل للحكومة بشأن إرسال مخطوطات وكتب نادرة إلى الإمارات

أخبار مصرية | الوطن

٠٠: ١٢ ص +02:00 EET

الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠١٧

أرشيفية
أرشيفية

 تقدمت النائبة شادية ثابت ببيان عاجل إلى الحكومة بشأن اتفاقية إرسال المخطوطات والكتب النادرة بمكتبة جامعة القاهرة إلى مركز خاص بالإمارات.

 
وأضافت فى بيان عاجل، اليوم، أن رئيس جامعة القاهرة وقع اتفاقية بين الجامعة (المكتبة المركزية التراثية بجامعة القاهرة) وبين مركز خاص وليس حكومي يدعى مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، ومقره دبي-الإمارات المتحدة، مؤرخة 2016 وتنص في بنودها على أن تقوم المكتبة المركزية التراثية التابعة لجامعة القاهرة بإرسال جميع المخططات والكتب النادرة الموجودة بالمكتبة إلى مركز جمعة الماجد وهو مركز خاص لتصويرها وعرضها في الإمارات، وأن تحفظ في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث هذه المخطوطات لمدة خمس سنوات.
 
وتساءلت: "كيف يتم إبرام هذه الاتفاقية ومن سمح بإرسال مخططاتنا المصرية الأثرية إلى مركز خاص بالإمارات، وما هي الفائدة التي ستعود على مصر من جراء هذه الاتفاقية، وما مبرراتها في هذا التوقيت".
 
وتابعت: "هذه الاتفاقية مشبوهة، كونها تتم لمركز خاص وبلا عائد أو فائدة تعود على مصر من هذه الاتفاقية".
 
وطالبت بالملف الكامل لهذه الاتفاقية وما تم بها يعرض على اللجنة المختصة بالبرلمان وعلى الجلسة العامة، كي نعلم ما جدواها وكيف تمت وما العائد على مصر، وكيف يتم تأمين مخطوطات مصرية أثرية، ومن له سلطة التفريط في هذه المخططات لمركز خاص، مع اتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف ذلك التعدي السافر على المخططات المصرية الأثرية، وعلى الكتب الأثرية، وإلغاء هذه الاتفاقية، ومحاسبة المسؤول عن إبرامها كونها خارج حدود اختصاصه.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.