الأقباط متحدون - بالفيديو.. مواجهة ساخنة بين داعية سلفي وباحث.. من يقتل تحت راية الله وأكبر؟
  • ١٨:٢٧
  • الثلاثاء , ٣١ يناير ٢٠١٧
English version

بالفيديو.. مواجهة ساخنة بين داعية سلفي وباحث.. من يقتل تحت راية "الله وأكبر"؟

٠٠: ١٢ ص +02:00 EET

الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠١٧

 محمود عامر, سامح عيد
محمود عامر, سامح عيد

بالفيديو.. مواجهة ساخنة بين داعية سلفي وباحث.. من يقتل تحت راية "الله وأكبر"؟
عامر: المسلمون هم من يدفعون الجزية الآن.. و"عيد": فكر "الخلافة" أكثر ما يضر بالإسلام

كتب - نعيم يوسف

قضية سيدة المنيا
عقد برنامج "المناظرة"، المذاع أسم الاثنين، على شاشة قناة القاهرة والناس الفضائية، وتقدمه الإعلامية دينا عبد الكريم، مناظرة بين الداعية السلفي المتشدد محمود عامر، والباحث سامح عيد، بشأن قضية السيدة سعاد ثابت، والمعروفة إعلاميًا بـ"سيدة الكرم".

السيدة "ثابت" كانت قد تعرضت للسحل والتجريد من ملابسها في قرية الكرم بالمنيا، إثر شائعة عن وجود علاقة بين نجلها وأحدى السيدات المسلمات، ثم خرج الرئيس عبدالفتاح السيسي لتقديم اعتذار ضمني لها، ولكن المفاجأة كانت في قرار النيابة الأيام الماضية بحفظ التحقيقات.

الشيخ يتساءل عن الدوافع
من جانبه يقول الشيخ محمود عامر، إنه لا يدري دوافع من عروها، وهل هم من العقلاء والأسوياء؟ ولكن مبدأ التعري نفسه مرفوض. مشيرًا إلى أن "الوهابية والسلفية" ليس لها دخل في هذا الحادث، موضحا أن كثير من غير المسلمات يعملن في السعودية ولم يحدث لهن ذلك، لافتا إلى أن من يقومون بتعرية سيدة "لديهم خلل عقلي".

عيد: حالة سلفية وهابية أصابت المجتمع
الباحث سامح عيد، أعرب عن تعجبه من احدوث الأمر في الصعيد، متسائلًا لماذا يتم حرق بيوت المسيحيين؟؟ وذلك دليل على وجود خلل في التفكير، مشيرًا إلى أن الأمر فيه "حالة سلفية وهابية أصابت المجتمع بسبب الحالة الإعلامية لكراهية الأخر"، وهناك حالة عدائية تم ترويجها للكراهية من سياسيين كبار مثل سليم العواء وغيره.

وشدد "عيد" على أن الرسالة السلفية كلها تحض على الكراهية، لأنها تقول إنهم أهل ذمة، ولا يحق لهم بناء الكنائس، وخلال السنوات السابقة وقعت الكثير من الحوادث بسبب شائعات عن تحويل منزل إلى كنيسة، ويتم حرق المنازل في هذه الحوادث.

عامر: الحدود مسؤولية الدولة
وزعم "عامر" أن الحديث الذي يقول لا يؤخذ مسلم بكافر لا يعني قتل المسلمين، مشيرًا إلى أن مسألة "الحدود" في شريعة الإسلام هي تخصص الدولة وليس الأشخاص.

وانفعل "عامر" متسائلًا: كم واحد نصراني قُتل؟؟ وكم مسلم تم قتله"، مضيفًا: "يا ستي دا إحنا بندفع جزية دلوقي" -حسب زعمه- مضيفًا: "أنتوا بتهولوا ليه الموضوعات؟"، لافتا إلى أن هناك أخطاء ولكنها ليست مثل أخطاء الآخرين.

عيد: الشيخ يتحدق عن حق "القتل"
ورد "عيد" بأنه لا يتحدث عن قتلة أسرانا في الحروب، ولكن الشيخ عامر يتحدث على أن "القتل حق"، مشيرا إلى أن مئات الآلاف قتلوا في حروب "دينية" إسلامية - إسلامية، موضحا أن ما حدث بين الصحابة الأوائل كانت حروب دموية، والحروب التي قُتل فيها مسلمون كانت من مسلمون أكثر من الحروب مع الغير.

عامر: الخلافة موجودة
وأوضح "عامر" أن الخلافة الإسلامية موجودة، ولكن هناك جهل حتى المنتسبين للعلم، مشيرًا إلى أنه الخلافة موجودة في الرئاسة في مصر، ولكن هناك الفرق بين الخلافة والإمامة، زاعمًا أن من يعرف من هم القتلة ويرفعون راية الله وأكبر هو الأمن.

وعيد.. تضر بالدين الإسلامي
وأوضح "عيد" أن الخلافة في العصر الحديث هو أكر ما يضر بالإسلام، ومن يقتلون ويصرخون الله وأكبر هم من أخذوا الفكر السلفي ونفذوه.