الأقباط متحدون - مطلوب من الرئيس ثورة لتصحيح المسار
أخر تحديث ٠١:٥٥ | الثلاثاء ١٨ اكتوبر ٢٠١٦ | بابة ١٧٣٣ش ٨ | العدد ٤٠٨٦ السنة التاسعة
إغلاق تصغير

مطلوب من الرئيس ثورة لتصحيح المسار

السيسي
السيسي

بقلم : جرجس وهيب
اكتب إليكم يا سيادة الرئيس البطل العظيم السيسي الذي أنقذ مصر والشرق الأوسط من اخطر تنظيم إرهابي في العالم وحافظ علي هوية مصر ومنع تقسيمها وحمي سيناء من الضياع وأنقذنا من مصير سوريا وليبيا واليمن والعراق فأنت بحق زعيم عظيم بطل سيضعك التاريخ في قسم الزعماء العظماء من غيروا مجري التاريخ في العالم

 وأنا أدرك يا سيادة الرئيس البطل حجم التحديات والضغوط التي تواجه سيادتكم ضغوط داخلية وضغوط خارجية فهناك قوي داخلية تتزعمها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وحلفائها من السلفيين وكافة الفصائل الإرهابية تعمل علي إفشالكم وتبذل الغالي والنفيس من اجل ذلك ولا يستبعد أبدا أنها وراء أزمة البوتاجاز ومن بعدها أزمات ارتفاع أسعار الأرز والسكر التي أثرت بكل صراحة علي شعبيتكم في الشارع وتتلاعب هذه القوي الداخلية بالبلد مدعومة بعدد من التجار المحتكرين لكافة المنتجات الإستراتجية في ظل رقابة من مؤسسات حكومية لا يمكن أن يقال عليها إلا مؤسسات فاسدة وميتة ورقابتها تكون علي الورق فقط أو داخل مكاتب العلاقات العامة بهذه الشركات والمصانع طبعا مقابل رشاوى كبيرة قد تصل في الصفقة الواحدة أكثر من مرتبه حتي خروجه علي المعاش

بالإضافة إلي الضغوط الخارجية التي تتزعمها أمريكا وقطر وتركيا حلفاء نظام الرئيس المعزول شعبيا مرسي التي تعمل علي إفشالكم بعد أن غيرت الخريطة الدولية المعدة من قبلهم بتقسيم مصر وتوزيع الغنائم علي حلفاء الخائن مرسي 

ولا يمكن أن اطلب منكم يا سيادة الرئيس في ظل هذه الضغوط بما هو خارج عن طاقتكم أو طاقة وإمكانيات الدولة ولكن هي أمور متاحة لدي سيادتكم ولكنها تتطلب فقط الإرادة السياسية القوية وهي مملوكة لدي سيادتكم فمن خلع مرسي في عنفون قوته وجبروته وفي ظل دعم دولي كبير يستطيع أن يصحح مسار الدولة داخليا

يا سيادة الرئيس حتي اليوم  لم يحدث تغير حقيقي في مصر ما تغير هو أصبح لدينا رئيس وطني مخلص طاهر وجيش يقوم بعمله وعمل عشرات الوزارات أما باقي قطاعات الدولة نايمه في العسل القيادات ويتم اختيارها بالمحسوبية وأبناء القضاء وكلاء نيابة وأبناء ضباط الشرطة ضباط وأبناء أستاذة الجامعة معيدين وأبناء قيادات الجهاز المركزي والضرائب والمحاكم وكافة المراكز القيادية................. أبناء قيادات هذه المراكز

أما أبناء الفقراء فما زالوا خارج المعادلة والبلد بها قوة تعادل قوة الدولة تحكم وتثير المشاكل ونواب من خارج الثورة حكومة من خارج الثورة وقيادات بكافة الوزارات ليس لديه طموح ولا جراءة قيادات ميتة

انصح سيادتكم بكل ما أحملة لسيادتكم من حب وتقدير
 أولا بتأسيس حزب سياسي يكون قيادته من خارج الحزب الوطني الذي يزحف بقوة نحو العودة لحكم مصر ومن خارج جماعة الإخوان المسلمين وحلفائهم الإرهابيين لخوض انتخابات المحليات الهامة جدا في تاريخ البلاد

وأيضا ضخ الآلاف من القيادات الجديدة من أول منصب رئيس قرية حتي مناصب وكلاء الوزارات فهذه الوزارات وبخاصة التموين والمحليات تعمل ضد سيادتكم سواء بالتهاون أو تلقي رشاوى أو تجاهل المخالفات أو الإهمال وكل ذلك يؤدي إلي نتيجة واحدة

وتأسيس بكل وحدة محلية بكل قرية وحدة لمحاربة الفساد ومتابعة عمل هذه الوحدات والمؤسسات الحكومية التابعة لها ومن الممكن أن يترأس هذه الإدارة شخصية من خلفية عسكرية لمدة معينة 

مطلوب من الرئيس أن يقوم بثورة لتصحيح المسار الذي نسير فيه يا سيادة الرئيس أنت والجيش في وادي والبلد في وادي أخر الناس الغلابة مش حاسة بأي تغير بل زادت الأعباء عليهم وصابرين حبا فيك.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع