الأقباط متحدون - بالصور.. فتاة تفضح النائبة البرلمانية: أخرجت بلطجي قريبها من القسم بالقوة
أخر تحديث ٠٤:٣٤ | الأحد ١٧ يوليو ٢٠١٦ | ١٠ أبيب ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٩٢ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

بالصور.. فتاة تفضح النائبة البرلمانية: أخرجت بلطجي قريبها من القسم بالقوة

فتاة تفضح النائبة البرلمانية: أخرجت بلطجي قريبها من القسم بالقوة
فتاة تفضح النائبة البرلمانية: أخرجت بلطجي قريبها من القسم بالقوة

 كتبت – أماني موسى

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي رواية حول الأزمة المثارة مؤخرًا بشأن البرلمانية التي تعدى عليها لفظيًا بعض ضباط قسم أول مدينة نصر.
 
حيث قالت "إيمي درويش"، أن مجموعة من الشباب بلغ عددهم ثلاثة كانوا يستقلون سيارة وتحرشوا بشقيقتها وهي برفقة أخيهما بلال ذو الـ 18 عام ووالدتهما، وحين أستنكر بلال فعل الثلاثة شباب قائلا "عيب كدة دي زي أختكوا"، فما كان منهم إلا أن تركوا السيارة قائلين "أنت هتعمل علينا راجل"، وقاموا بطعنه بسكين وضربه بشومة وأيضًا والدتهم ، وكان ذلك بالشارع المتواجد خلف "جنينة مول" على مرأى ومسمع من الجميع، دون أن يتحرك أحدهم لإنقاذ بلال من يد الجناة.
 
وتابعت إيمي عبر حسابها الشخصي على الفيسبوك، أن أخوها يرقد الآن في العناية المركزة بين الحياة والموت نتيجة جرح نافذ أسفل البطن، ويعاني انفجار كامل فى جدار المعدة و نزيف داخلى و قئ دموى، وتجمع دموي بالبطن.
 
وأستطردت أنه أثناء هرب الجناة بعد فعلتهم، أستطاع أحد المارة اللحاق بواحد منهم والإمساك به وهرب الاثنان الآخران، وبتواجدهما في قسم أول مدينة نصر، جاءت النائبة زينب سالم، وهي "خالة" الشاب المتهم، قائلة "ياللا بينا نمشى من القسم، أنتوا مش عارفين أنا مين؟ أنا هقعدكوا فى بيوتكوا وابن اختى هيطلع معايا يعنى هيطلع معايا"، وعليه حدثت المشاداة التي انتشرت بوسائل التواصل الاجتماعي.
 
وتساءلت درويش: هو المفروض يبقى في واسطة ومحسوبية للبلطجية والقتلة المجرمين بالشوارع؟ وفي الآخر الضابط الغلبان يتوقف عن العمل عشان شاف شغله بذمة وضمير لمجرد أن البلطجي قريبته نائبة برلمان؟
 
واختتمت بقولها، "اللى حصل لبلال وعيلته ده ممكن يحصل لأي حد ممكن يحصلك أو يحصلى والقانون لازم ياخد مجراه".

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter