الأقباط متحدون - بالفيديو.. إعلانات انتهكت الآداب العامة في الموسم الرمضاني.. إيحاءات جنسية ومعلومات مغلوطة
أخر تحديث ١٠:١١ | الاربعاء ١٥ يونيو ٢٠١٦ | ٨بؤونة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٦٠ السنة التاسعة
إغلاق تصغير

بالفيديو.. إعلانات انتهكت "الآداب العامة" في الموسم الرمضاني.. إيحاءات جنسية ومعلومات مغلوطة

 إعلانات انتهكت
إعلانات انتهكت "الآداب العامة" في الموسم الرمضاني.. إيحاءات جنسية ومعلومات مغلوطة
شركة تستخدم الأطفال في إيحاءات جنسية.. وأخرى تصف مستهلكي المنافس بالمرضى النفسيين
"حماية المستهلك" يطالب بوقف الإعلانات.. والقنوات الفضائية تستمر في عرضها
كتب - نعيم يوسف
يعرف جميع المصنعون أن شهر رمضان هو موسم استهلاكي بشكل كبير جدًا، وليس هذا فحسب بل أنه أيضًا استهلاكي من الناحية الدرامية والإعلانية، ولذلك فإنه يشكل "موسمًا إعلانيًا" أيضًا، إلا أن المنافسة وعدم وضع ضوابط محددة والالتزام بها للمواد الإعلانية أدى في هذا العام إلى ظهور إعلانات وصفها جهاز حماية المستهلك، بأنها انتهكت قواعد الالتزام "بالأخلاقيات والذوق العام، وعدم تضمينه أية عناصر من شأنها الحط من الكرامة الإنسانية أو الإساءة للآداب العامة". 
 
إعلان الـ"دوندو"
أول إعلان أثار ضجة واسعة، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، هو إعلان إحدى شركات الألبان والذي عُرف باسم الـ"دوندو"، حيث تضمن إعلان شركة "جهينة" إيحاءات جنسية أشار لها بلفظ الـ"دوندو"، وهي واضحة الفهم من سياق الإعلان. 
 
من جانبه أكد جهاز حماية المستهلك في بيان له، الأحد الماضي، أن هذا الإعلان خالف المواصفات القياسية للإعلان وذلك بـ"استخدام الأطفال"، بالإضافة إلى ترويجه لمعلومات طبية غير حقيقية، وهي أن لبن الشركة أفضل من حليب الأم. 
 
إعلانات ملابس داخلية
في سياق متصل عرضت شركتي الملابس الداخلية "دايس، وقطونيل"، إيحاءات جنسية في إعلانيهما، بالإضافة إلى هجوم الشركة الأولى على مستهلكي الشركة الأخرى، وإظهارهم كـ"مرضى نفسيين". 
 
عرض إعلان شركة "قطونيل"، لقطات واضحة لملابس داخلية لمجموعة من النساء، مستخدمًا جمل تحمل إيحاءات جنسية صريحة، كما تضمن إعلان شركة "دايس" لقطات لجسد سيدة عارية ترتدي ملابس داخلية فقط وبه العديد من الإيحاءات الجنسية والعبارات التي تشجع على الخيانة الزوجية وتبررها. 
 
مشروبات غازية تدعي الرجولة
أما شركة "الأهرام للمشروبات"، والتي تُنتج مشروب "بيريل"، فقد تضمن إعلانها إيحاءات جنسية، وربط بين مفهوم الرجولة وتناول المشروب، بالإضافة إلى أنه عرض في أحد لقطاته شابين في دورة المياه، ويتطلع أحدهما لكشف عورة الآخر، الأمر الذي وصفه جهاز حماية المستهلك بـ"الخروج على الآداب العامة". 
 
مطالب من جهاز حماية المستهلك
من جانبه طالب جهاز حماية المستهلك، وقف بث هذه الإعلانات على القنوات الفضائية -التي مازالت تعرضها حتى الآن- مشددًا على أن هذه الإعلانات "مخالفة لنص المادة الثانية من قانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006، والتي تؤكد على حق المستهلك في الكرامة الشخصية واحترام القيم الدينية وللعادات والتقاليد المجتمعية". 
 
وأشار إلى أنها انتهكت "نص المادة 6/1 من المواصفة القياسية لاشتراطات الإعلان عن السلع والخدمات رقم 4841 -2005، والتي تنص على ضرورة التزام الإعلان بالأخلاقيات والذوق العام، وعدم تضمينه أية عناصر من شأنها الحط من الكرامة الإنسانية أو الإساءة للآداب العامة". 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter