الأقباط متحدون - البابا تواضروس: تلويث مياه النيل خطية
أخر تحديث ٠٧:٣٤ | الاربعاء ٣٠ مارس ٢٠١٦ | ٢١برمهات ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٨٣ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

البابا تواضروس: تلويث مياه النيل "خطية"

البابا تواضروس: تلويث مياه النيل
البابا تواضروس: تلويث مياه النيل "خطية"

 كتب – نعيم يوسف

ألقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، العظة الأسبوعية اليوم، الأربعاء، في كنيسة العذراء مريم، والشهيدة مارينا في العلمين بمرسى مطروح، متأملًا في سلسلة أسئلة الله معنا. 
 
وتأمل البابا تواضروس، في معجزة انفتاح عيني الأعمى "بارتيماوس"، على يدي المسيح، وسؤال المسيح له: ماذا تريد أن أفعل بك؟ لافتًا إلى أن هذا الأعمى تميز بثلاثة صفات، أولها أنه اشترط أن يرى المسيح، والثاني أنه آمن وعبر عن ذلك بإصراره، والأمر الثالث وهو أنه "طلب"، وقال "يا سيد أريد أن أبصر"، وكان إنسان يتوقع الفرح. 
 
وتابع أن الإنسان من الممكن أن يكون "أعمى عن جمال الخليقة، التي خلقها الله، وأحيانا ننساه ومنشفهوش، والكتاب يقول "السماوات تحدث بمجد الله والفلك يخبر بعمل يديه"، وجمال الخليقة يجعل الفرد يحافظ عليها، فمثلا عندنا نهر من أجمل أنهار الدنيا.. نهر النيل.. وتعتبر خطية من يلوثه". 
 
وأضاف: أن هناك إنسانا أخر ربما يكون أعمى عن الخلاص، مشيرا إلى الآية التي تقول: "دم يسوع ابنه يطهرنا من كل خطية"، ومفيش خطية كبيرة على دم المسيح. 
 
وأوضح البابا أن هناك الأعمى عن نور وصية الكتاب المقدس، والأعمى عن محبة الآخرين، مشيرا إلى أن خدمة الآخرين "مش تخدم المسيحيين بس لازم تكون رسالة محبة للجميع". 
 
وقال البابا، أنه عندما يسألك الله ماذا تريد أن أفعل بك، انتهز الفرصة، وأحذر المعطلات، وأشكر الله. 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter