الأقباط متحدون - اذا ماعرف السبب بطل العجب
أخر تحديث ٢١:٥٢ | الجمعة ١٠ مايو ٢٠١٣ | ٢ بشنس ١٧٢٩ ش | العدد ٣١٢٢ السنة الثامنة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

اذا ماعرف السبب بطل العجب

بقلم : محمد حسين يونس
عندما حمل سيادة الرئيس المؤمن محمد أنور السادات كفنه علي كفيه وذهب الى عاصمة العدو مستسلما (علي طريقة الكبار من عائلات الصعيد المتناحرة والمتصارعة بسبب تداعيات أعمال الثأر المتبادل بينها بعد أن يعجز طرف عن مواجهه الآخر ) إعتبرت أنا هذا اليوم هو التاريخ الدقيق لهزيمتنا وليس 5 يونيو1967

لذلك لم أخرج مع مستقبليه المليون سعيدا بأننا ودعنا زمن لا صوت يعلو علي صوت المعركة ، ولم أتحمس للانفتاح التالي وتكوُّن العصابات الاقتصادية الحاكمة ،ولم أصفق لحكمة سيادته وقدراته التفاوضية المعجزة بعد أن(( رجعت سينا سالمة لينا)) وتدفقت الإعانات الامريكية علينا فكل هذا كان بالنسبة لضابط متواضع الرتبة تربي علي مبادئ ((الحرية ،الاشتراكية والوحدة )) هو خروج عن الخط الثورى الذى ظل مؤمنا به حتي بعد افتضاح مأساة تعذيب المعارضين التي زاولها بقسوة زبانية أجهزة الأمن وقوى نظام عبد الناصر، فإجراءات خليفته الديموقراطية لم تغير من السياسة المستمرة لكبت الأصوات والتنكيل بالمعارضين شيئا، بل أضافت لمسالب سيادته كونه الرئيس الذى تفاوض وتعاهد وعارض المألوف واستسلم لعدو متعدد الرؤوس مضحيا بمصالح وطنه أمام مذبح واشنطن المقدس وعملاءها في الرياض.

الاستعمار الحديث إذا ما إستطاع كسب الأرض وضمان تبعية شعوبها له لا تتحرك جيوشه ويكتفي بجهد رجاله من الكومبرادوريين المحليين، يعملون لصالحه وينفذون إرادته بأرخص الأسعار والتضحيات .. وهو ما حدث في بلدنا منذ يوم الاستسلام الأعظم وتوقيع إتفاقية كامب ديفيد وبداية الانفتاح بتدفق هائل لأموال الصدقات، المعونات، العطايا، والهبات وإحسانات الأغنياء ثم بالقروض والديون والسندات.

ولكن أين ذهبت كل هذه الاموال !!
لقد تم تجريفها للحسابات السرية بالخارج الخاصة بعدد من الذين خدمهم حظهم وكانوا في موقع اتخاذ القرار في زمن هوجة الانفتاح.

ثم أن الأموال المتراكمة بأساليب غير شريفة وملتوية لم تستطع أن يوظفها أصحابها الا في الأنشطة المسموح بها من قبل الاقتصاد العالمي الذى تقوده أمريكا لصالح مليونيراتها ، بعد أن سمحوا لنا :-
1) بأن تكون مصر منطقة سياحية جاذبة بواسطة الآثار والشواطئ علي أن تعتمد في كل ما يخص خدمة السياح علي ما تستورده من سوقهم.
2) فلنتوقف عن الزراعة التقليدية (خاصة القمح والقطن والقصب )لتحل محلها زراعات ترفيهية ترعاها اسرائيل أما إحتياجات المواطن فنستورده بما في ذلك الانسجة القطنية.
3) مسموح بإقامة الصناعات المطرودة من أوروبا لتأثيرها السلبي علي البيئة مثل الألومنيوم، الحديد، الكيماويات وتهمل الصناعات التحويلية والثقيلة خصوصا الحربية منها.
4) الانسان المصرى يحتاجه الخليج كقوة عاملة رخيصة ويحتاجه السوق الغربي كقوة مستهلكة شرهة لا تنتج بلادها احتياجاتها من الابرة للصاروخ .
5) البترول يسمح باكتشافات محدودة في منطقة خليج السويس تغطي الاستهلاك المحلي والالتزامات تجاه اسرائيل.
6) قناة السويس الشريان الرابط بين الشرق والغرب يتم المحافظة عليها تعمل.

كل هذه الانشطة الاقتصادية تم تجميعها حول مدخل أرض المعركة التقليدية بسيناء لتصبح حزام امان لاسرلئيل بحيث يصعب علي متخذ قرار الحرب أن يخوضها دون تعريض حياة أهله لمخاطر اقتصادية جمة.

الملك المبارك وعائلته الكريمة إستثمروا اموالهم هناك بكثافة تعوقه عن أن يضحي بأرباحها و يخوض حربا تهددها بالخسارة ومخاطرة الفقد.
الخليفة المرتقب بدأ في تسويق مشروع تنمية محور قناة السويس علي أساس أن تتحول القناة وما حولها الي منطقة عازلة اقتصاديا يشارك في أرباحها الإخوان المسلمين الجدد .

إن وضع مليارات الدولارات في منطقة الحرب التقليدية لم يأت بالمصادفة سواء في زمن الموات المباركي أو زمن الوكسة الاخوانجية، فلندقق معا فيما ورد لنا عن مخططهم لتنمية منطقة عازلة في مدخل سيناء.

الدكتور مصطفى مدبولى رئيس هيئة التخطيط العمرانى السابق، عرض عددا من المشروعات التى تم الاتفاق عليها بصورة مبدئية لتنمية محور قناة السويس حتى عام 2027، فى القطاعات المختلفة. ففى قطاع الزراعة واستصلاح الأراضى والاستزراع السمكى، هناك مشروعات لاستصلاح 77 ألف فدان شرق قناة السويس، واستكمال استصلاح واستزراع الاراضى “سلام غرب/ السلام شرق/ غرب السويس/ شرق البحيرات/ شرق السويس/ ترعة بورسعيد”، والتوسعات الجديدة : السلام شرق/ امتداد الشباب /غرب السويس، بالإضافة إلى الاستزراع السمكى للمنتجات عالية القيمة بمحافظتى السويس وبورسعيد.
وفى قطاع الصناعة بوجه عام والغذائية منها بوجه خاص، أوضح أن هناك عدة مشروعات منها: تنفيذ المرحلة الأولى من وادى التكنولوجيا “3500 فدان من إجمالى 16500″، وتصنيع وتعبئة وتغليف الأسماك فى القنطرة شرق وشرق بورسعيد، ومركز صناعة وصيانة السفن والحاويات فى بورسعيد، وشمال غرب خليج السويس، ومنطقة صناعية كبرى فى شرق التفريعة.

أما فى قطاع الخدمات فهناك مشروعان، أولهما إقامة جامعة تكنولوجية بمنطقة القناة فى وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية، والثانى إنشاء مدينة علمية بالتعاون مع جامعات دولية ومدينة طبية بمدينة شرق بورسعيد.

وقال د.مصطفى مدبولى: فى قطاع التجارة واللوجيستيات، يقترح إقامة مناطق تجارة وخدمات لوجستية شرق قناة السويس، وشرق الإسماعيلية، وتطوير ميناء بورسعيد “توسعة محطة الحاويات”، وإقامة منطقة حرة شرق قناة السويس، وإقامة منطقة لصناعة وصيانة الحاويات والسفن، ومدينة لأبحاث التجارة الدولية والخدمات الملاحية، وتنمية المنطقة الصناعية بمدينة القنطرة شرق.

وأشار إلى أن المشروعات المقترحة للتنمية فى قطاع السياحة والبيئة هى : مركز سياحى متميز على البحر المتوسط شرق بورسعيد، ومناطق ترفيهية ورياضية على ساحل البحر المتوسط شرق بورسعيد وقناة السويس، ومراكز بدوية فى مواقع جنوب رأس البرقة ورأس الشيطان والقليعة بمركز طابا بجنوب سيناء “فندق بطاقة 50 غرفة، ومخيمات بدوية، وكافتيريات لكل منهما”، وتثبيت الكثبان الرملية بالتنمية الزراعية على ضفاف قناة السويس بالإسماعيلية.

وفى قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة، أكد أنه من المقترح إنشاء محطتى كهرباء تعملان بالطاقة الشمسية والدورة المركبة بواسطة التوربينات الغازية والبخارية فى شمال غرب خليج السويس، بالإضافة إلى إقامة مشروع محطة كهرباء تعمل بطاقة الرياح بمنطقة شمال غرب خليج السويس، وإقامة محطة توليد كهرباء بقدرة 50 ميجاوات بالطاقة الجيوحرارية “حرارة باطن الأرض”، على خليج السويس.

هل اصبح مفهوما لماذا تهتم قوى الاستعمار الجديد بتنمية هذا المحور دونا عن باقي مناطق مصر المحرومة ومنها الصعيد والصحراء الغربية أم لازلنا في وهم مشروع النهضة


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter