الأقباط متحدون - الأقباط والمسلمين.. علاقة مودة حقيقية أم نفاق سياسي تقتضيه الضرورة؟
أخر تحديث ١٧:٤٣ | الاربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠١٥ | ١٣ توت ١٧٣٢ ش | العدد ٣٦٩٢السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

الأقباط والمسلمين.. علاقة مودة حقيقية أم نفاق "سياسي" تقتضيه الضرورة؟

ياسر برهامي و البابا تواضروس و السيسى
ياسر برهامي و البابا تواضروس و السيسى

كتبت – أماني موسى
ساعات قليلة تفصلنا عن احتفال مسلمو مصر والعالم العربي بعيد الأضحى المبارك، والأعياد في مصر على وجه الخصوص ذات مذاق وطابع خاص، حيث تجد تبادل التهاني الكلامية والعينية، فتجد المصري المسلم يهدي جاره أو زميله أو صديقه المسيحي "طبق من الكعك" بعيد الفطر المبارك والمسيحي يهدي الطعام لشريكه المسلم بوقت الإفطار في شهر رمضان الكريم.

وتلك المظاهر الفريدة تجد قبولاً لدى قطاع عريض كما أنها باتت تجد رفضًا بالأونة الأخيرة من قبل أيضًا قاعدة عريضة، باتت ترى أن الوحدة الوطنية لا يجوز اختزالها في هذه المظاهر "السطحية" وأن المواطنة الحقة تتمثل في دولة قانون تساوي بين مواطنيها في الحقوق والواجبات، وليست في تبادل التهاني والقبلات والابتسامات، خاصة في ظل ارتفاع وتيرة أعمال الشغب الطائفية من قبل أنصار الجماعة الإرهابية وبخاصة في صعيد مصر الذي شهد عمليات خطف ممنهجة للأقباط في أعقاب ثورة 25 يناير 2011، بالإضافة إلى عمليات القتل والترويع والتهجير، وقضايا ازدراء الأديان التي باتت سيف حاد يسلط على رقاب الأقباط وغيرهم.

الكنائس المصرية تهنئ الشعب المصري بعيد الأضحى المبارك
حيث تقدمت رؤساء الكنائس المصرية بالتهاني إلى الشعب المصري والرئيس عبد الفتاح السيسي، بمناسبة عيد الأضحى، معربين عن أمنياتهم أن يحل السلام بالعالم العربي والمنطقة، خاصة في ظل ما تشهده من إرهاب يضرب المنطقة.

السلفيين يحرمون تهنئة الأقباط: العقائد مفيهاش مجاملة
بالمقابل تجد التيار السلفي الوهابي لا يكل ولا يمل في كل مناسبة أن يذكر أو قل يحرض ضد الأقباط، واصفًا إياهم بالنصارى، محرمًا التهنئة بأعيادهم باعتبارهم كفار ومن ثم لا يجوز تهنئتهم وخاصة بعيد القيامة.

هذا وقد أكد د. ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، في فتاوى مصورة، قائلاً: لا يجوز تهنئة النصارى بأعيادهم فهم كفار، وهناك التصريح الشهير لنادر بكار، الذي أكد فيه على ما سبق مشددًا، العقائد مفيهاش مجاملة.


مفتى الإخوان: لا يجوز شرعًا تهنئة الأقباط بأعيادهم
كما أكد عبد الرحمن البر، مفتى جماعة الإخوان، المحبوس حاليًا، أنه لا يجوز شرعًا تهنئة الأقباط بالمناسبات الدينية وأن ذلك مخالفًا للشريعة الإسلامية، قائلاً: دي شعائرهم الخاصة بهم.. ما دخلنا نحن المسلمين؟

الإخوان: لا يجوز تهنئة الأقباط وأثناء الحكم: يجوز تهنئة الأقباط
من اللافت للانتباه، هو تحريم الإخوان وقادتهم دومًا لتهنئة الأقباط بأعيادهم، بينما قام قادتهم أمثال عصام العريان بتهنئة الأقباط بمناسباتهم الدينية أثناء اعتلائهم لحكم مصر.

السيسي أول رئيس يحضر قداس عيد الميلاد
وجاء الرئيس عبد الفتاح السيسي عقب ثورة 30 يونيو التي أطاحت بالإخوان عن سدة الحكم في مصر، معلنًا حقبة جديدة، مشددًا فيها على أهمية تجديد الخطاب الديني، بما يتناسب مع روح العصر وإعلاء قيم التسامح والتعايش السلمي المشترك.
وجاءت ليلة عيد الميلاد المجيد 6 يناير 2015 لتحمل تأكيد على ما ينادي به الرئيس، حيث فاجئ الحضور بالتواجد بقداس ليلة العيد متوجهًا بكلمة للأقباط مهنئًا إياهم مشددًا على وحدة الصف المصري في مواجهة المخاطر والتحديات.
ليكون السيسي هو أول رئيس يزور الكاتدرائية أثناء مراسم القداس الإلهي.

مركز بصيرة: 90% من المسلمين يرفضون فتاوى تحريم تهنئة الأقباط
وبحسب استطلاع رأي أجراه مركز بصيرة لبحوث الرأي العام حول استجابة المسلمين لفتاوى تحريم تهنئة الأقباط، فأن 90% من المسلمين يرفضون تلك الفتاوى، معتبرين إياها فتاوى شاذة من قبل شيوخ غير مؤهلين، بينما وافق 10% من العينة على تحريم تهنئة الأقباط باعتباره من الشرع.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter