الأقباط متحدون - عيد: أين القانون بعد تحية الضباط لـالعادلي مقابل تكبيل مواطنة فور ولادتها
أخر تحديث ٢٢:٢١ | السبت ١٥ فبراير ٢٠١٤ | أمشير ١٧٣٠ ش ٨ | العدد ٣١٠١ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

عيد: أين القانون بعد تحية الضباط لـ"العادلي" مقابل تكبيل مواطنة فور ولادتها

العادلي
العادلي

 قال جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، تعليقًا على تقييد المواطنة دهب حمدي بالحديد رغم خروجها من عملية ولادة قيصرية منذ أيام، إنه لا بد من توجيه تساؤل هام للرأي العام والمسؤولين وقيادات الداخلية عن سيادة القانون في ظل توجيه الضباط التحية لحبيب العدلي، وزير الداخلية المُدان بقتل المصريين، في مقابل تكبيل الأطراف الأربعة لمواطنة في حالة يرثى لها رغم حالتها العسرة.

 
وأضاف عيد، في تصريحات لـ"الوطن"، أن الانتماءات السياسية لا يجب أن تتدخل في وجوب معاملة أي متهم بشكل إنساني حتى لو كان عضوًا بجماعة الإخوان المسلمين، وتابع: "طالبنا من قبل أن يتم حفظ المعاملة الإنسانية لمبارك ورموزه رغم كل ما ارتكبوه من جرائم، لأن هناك مبدأ واضحًا يفيد بوجوب عدم إغفال آدمية المتهمين أيًا كانت توجهاتهم".
 
وأكد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن الداخلية لن تتوقف عن جرائمها في حق المصريين إلا بعد تدخل النيابة العامة لإيقاف هذا الأمر، مشددا على أن الرأي العام متمثلاً في جموع الشعب المصري ووسائل الإعلام المحايدة هو الوحيد الذي يستطيع أن يضغط بقوة لحفظ كرامة المصريين وعدم استمرار الداخلية في امتهانها.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.