الأقباط متحدون - يسرا: بعض الإسلاميين يدخلون قطاع الإنتاج الفني، لفرض آرائهم بعد أن عرفوا قوة الفن وقدرته.
أخر تحديث ٠٣:٥٤ | الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٢ | ٩ هاتور ١٧٢٩ ش | العدد ٢٩٤٨ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

يسرا: بعض الإسلاميين يدخلون قطاع الإنتاج الفني، لفرض آرائهم بعد أن عرفوا قوة الفن وقدرته.

لنتحدث لاحقا... ليس في الدوحة!
لنتحدث لاحقا... ليس في الدوحة!

 الدوحة - تباينت آراء فنانين ومنتجين مصريين حول انعكاس وصول جماعة الاخوان المسلمين الى السلطة في مصر على قطاع السينما العريق في هذا البلد، وذلك في جلسة نقاش عقدت الاحد حول واقع السينما المصرية على هامش الدورة الرابعة من مهرجان "الدوحة ترايبيكا" في العاصمة القطرية.

 
ويثير وصول الاسلاميين الى الحكم في مصر بعد ثورة 25 يناير/ كانون الثاني التي اطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك، قلقا في بعض الاوساط الثقافية والفنية والحقوقية، وتخوفا من اعتماد سياسية رقابية على الإنتاج الفني وعلى حرية التعبير بشكل عام.
 
وقال المنتج المصري محمد حفظي الذي يواكب جيلا من العاملين الشباب والجدد في السينما المصرية "نعم التصريحات غير مطمئنة وقد منعت مرة من التصوير في احد الجوامع بحجة ان ذلك ممنوع، لكني لا اريد الحديث عن مواجهة بين الفنانين وبين التيار الاسلامي طالما ان ذلك لم يحدث" بعد.
 
واشارت الممثلة يسرا الى سعي بعض الاسلاميين لدخول قطاع الانتاج الفني، وخصوصا انتاج المسلسلات معتبرة ان ذلك يدل على سعي "لفرض آرائهم بشكل معين وانهم عرفوا قوة الفن وقدرته".
 
اما الممثل والمنتج خالد ابو النجا، الذي كان من الفنانين الناشطين اثناء ثورة 25 يناير/ كانون الثاني، فقد بدا اكثر تفاؤلا، واعتبر ان التيار الاسلامي وهو في الحكم يشعر بالخوف اكثر مما كان عليه الحال في سابق الايام.
 
واضاف "هذا يؤكد رأيي بأن سلطة الناس أكبر من سلطة الذين هم في السلطة".
 
بيد ان هذا الكلام يبدو انه لم يرق لزميلته هند صبري التي ردت ممازحة مشاغبة "طيب، نتكلم بعدين"، ما اضحك الجمهور الحاضر.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.