الأقباط متحدون - الكنيسة القبطية ستحمل النور للعالم اجمع في الايام القادمة
أخر تحديث ٢٠:١٤ | السبت ١٥ سبتمبر ٢٠١٢ | ٤ توت ١٧٢٩ ش | العدد ٢٨٨٤ السنة السابعة
إغلاق تصغير

الكنيسة القبطية ستحمل النور للعالم اجمع في الايام القادمة

لقمص مكاري يونان
لقمص مكاري يونان
:حوار هام للقمص مكاري يونان لجريدة الاهرام الجديد الكندية
وضع الاقباط افضل بعد ثورة يناير وسيتحسن 
هذا هو البطرك الذي اتمناه للكنيسة 
موقف البابا شنودة من مهاجمي القمص مكاري يونان 
 
حوار: مدحت عويضة - ابرام مقار
في اغسطس من كل عام ياتي الاب القمص مكاري يونان الي محبيه في امريكا وكندا ويشارك في النهضات الروحية للكنائس هناك وحينما يتحرك القمص مكاري يونان يتحرك خلفه الالاف للاستماع لعظاته ولهذا يحرص فريق عمل "الاهرام الجديد" علي لقاء الاب مكاري يونان واجراء حوار معه ونقل استفسارات الكثيرين له، وخاصة الامور التي تشهدها مصر هذه الايام من صعود التيارات الدينية الي سدة الحكم وتغيير هوية المجتمع المصري، كذلك رأيه في وضع الكنيسة والاقلية القبطية تحت حكم المتشددين ووعود الله لشعبه في مصر. وكان لمدحت عويضة وابرام مقار مديرا تحرير "الاهرام الجديد" هذا الحوار والذي استمر اكثر من ساعة
 
س: بخصوص انتخابات البطرك القادم والتي تتم هذه الايام، من يتمني الاب مكاري يونان من المرشحين ان يجلس علي الكرسي المرقسي؟
ج: اتمني ان يأتي للكنيسة البطرك الذي يريده الله لها، وان يأتي محمولاً من الشعب وليس برغبة شخصية 
 
س: ما موقف ابونا مكاري من ترشيح اساقفة الايبارشيات؟
ج: لائحة 57 والتي تتم بها الانتخابات الان لم تمنعهم من الترشح
 
 س: ولكن البعض يقول ان هذا مخالف للمجامع المسكونية؟
ج: نحن نثق ان مشية الله هي التي ستتم وان الله يختار الراعي الصالح الذي يرعي كنيسته بطهارة وبر
 
س: ولكن البعض يقول اذا كان الله هو الذ سيختار اكثر من اللوائح، فلماذا لا يُسمح بترشيح علمانين للكرسي البطريريكي مثلاً؟
ج: الراهب افضل بالطبع لان الراهب يهتم بما لله وليس بما لنفسه
 
س: الجميع يثق في عمل الله لاجل كنيسته ولكن هل معني هذا ان يصمت البعض او لا يلفت نظر القائمين عن قوائم الانتخاب او الترشح عند رؤية شئ مخالف؟
ج: ليس صحيحاً فمن حقك ان تعبر عن رأيك في الامور المتعلقة باختيار البابا القادم ولكن في هدوء ووقار وصلاة بدون تجريح او اهانة لاحد
 
س: ما رأي قدسك في حالة الخوف والهلع التي تتملك بعض الاقباط في مصر الان؟
ج: المحبة الكاملة تطرح الخوف الي الخارج، والمحبة الكاملة هي المسيح وأي انسان مرتبط بالمسيح لا يخاف، فلماذا الخوف اذن! هل اخاف ان اموت! حينئذ تكون لست انسان الله، فأنسان الله يقول "لي اشتهاء ان انطلق واكون مع المسيح فذاك افضل جداً". الانسان عميق الصلة بالله يقول مرحباً بالموت والانطلاق للقاء الحبيب يسوع المسيح حيث المجد السماوي
 
س: ما رأي ابونا مكاري يونان في وضع الاقباط قبل وبعد الثورة وايهما افضل؟
ج: وضع الاقباط افضل بعد ثورة يناير وسيتحسن اكثر بعد اذدياد الضيق
 
س: الجميع تحدث عن حوار قدسك مع الاعلامي الكبير عادل حموده فلأول مره يتكلم رجل دين مسيحي عن الخلاص والفداء في التلفزيون الرسمي؟
ج: المشكلة اننا كنا في الاعلام نتحدث عن المسيح والمسيحية من منظور اسلامي وليس من منظور مسيحي ويجب علينا ان نعلن ونحذر دائماً انه لا خلاص الإ بالمسيح يسوع. ووظيفتنا هي التبشير، والتبشير ليس جريمة بل "فليضئ نوركم قدام الناس ليروا اعمالكم الحسنة" ويقول الروح ايضاً "انتم شهودي يقول الرب"، وكل من يتقاعس عن الشهادة للمسيح ملام امام الله، ومن الممكن بالعنف والارهاب يمنعونا ولكن لا يستطيع احد اسكات صوت الله الذي بداخلنا
 
س: ما الدور المنتظر الان من كنيستنا القبطية؟
ج: اَن الاَوان لكنيستنا القبطية ان تخرج خارج الاسوار وتنفتح علي العالم، ونحن نثق ان كنيستنا القبطية ستحمل النور للعالم كله في الايام القادمة وستخلص البقية الباقية من المعينين للحياة الابدية، والدليل امتداد الكنيسة القبطية في العالم كله. وبخصوص كندا انا سعيد جداً بالعمل التبشيري العظيم الذي يقوم به القس بيشوي سلامه بمدينة بتورنتو والقس بيتر سعد بمدينة مونتريال ليصل نور المسيح الي الجميع. اما عن مصر فالكرازة بدأت هناك والعلامة ما حدث يوم 11/11/2011 بدير المقطم
 
س: قدسك قبل ثورة يناير بأيام قلت ان هناك شئ كبير سيحدث... فماذا حدث في هذا اليوم؟ 
ج: في اجتماع يوم 14 يناير 2011 اي قبل الثورة ب 11 يوم، وفي بداية الاجتماع قلت اننا سنقرأ سفر اشعياء الاصحاح 19 بدون تأمل او تفسير، وقرأته بطريقة ممكن لكل من يستمع لها ان يستنبط اشياء كثيرة من سماع الصوت ولا اعلم لماذا قرأت هذا الاصحاح وبهذه الطريقة في هذا اليوم. وقريباً قلت ان هناك ضيقات قادمة لكن ستكون للخير
 
س: ارتباط بعض الناس بالكنيسة كمؤسسة اكثر من ارتباطها بالمسيح فهناك من يختلف مع كاهن فيترك الكنيسة، ما رأي قدسك في هذا الامر؟
ج: اي انسان يأتي الكنيسة لاعتقاده بالمقابلة بالمسيح شخصياً لا يعنية شخص او معاملة او مقاومة او اي شئ. فالانسان الروحاني ياتي للكنيسة للمقابلة مع المسيح شخصياً وياخذ جسد الرب ودمه انما الانسان الذي يري الكنيسة مؤسسة اجتماعية لن يري المسيح واي انسان يترك الكنيسة انسان لا يعرف المسيح. والكنيسة ليست مكان للقاءات او النميمة انما الكنيسة هي لقاء شخصي جداً مع المسيح
 
س: الي اين تري مستقبل مصر؟
ج: مصر للمسيح
 
س: ما التعليم الخاطئ الذي يراه القمص مكاري يونان عند البعض؟
ج: لوحظ في الاوقات الاخيرة ترديد الاقباط لعبارة "انا خاطئ" بصفة دائمة وهذه خدعة شيطانية كبيرة والروح يقول "انه في الازمنة الاخيرة يرتد قوماً عن الايمان تابعين ارواحاً مضلة وتعاليم شياطين" وترديد عبارة "انا خاطئ" هي اهانة للسيد المسيح الذي فعل كل شئ لاجل خلاصي علي الصليب وانا اتركه لأتسول ولهذا نعيش المخاوف ونعيش السقوط والضعف وليس لنا سلطان او مواهب، ولابد ان نتغير وان نقول "انا اعيش حياة التوبة وليس لي ثقة بنفسي ولكن ثقتي بالمسيح له المجد" ولابد ان يتغير فكر الكنيسة بهذا الامر
 
س: ما الذي ينصح به القمص مكاري يونان الكهنة والخدام الجدد في خدمة الكلمة والوعظ؟
ج: اولاً الكلام قبل كل شئ عن المسيح 
ثانياً اتكلم بالروح فاذا لم يكن لنا معاملة مع الروح القدس فنحن نضيع وقتنا ووقت الشعب مثلما انتظر التلاميذ حتي امتلئوا من الروح القدس 
 
س: ما موقف مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث ممن كانوا يهاجمونك بالكنيسة؟
كانت تذهب شكاوي علي مدي سنوات ضدي لقداسة البابا شنودة وكان قداسته يقول لهم "هاتولي كلمة مكتوبة او مسجله خاطئة قالها ابونا مكاري" واخيراً قال لهم قداسة البابا يا ليتكم تفرحوا الشعب مثل ابونا مكاري

 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter