الأقباط متحدون - فكرى يدعو الأقباط للبقاء فى مصر وجريش لا يلوم هولندة على فتح أبواب الهجرة
أخر تحديث ١٧:١١ | السبت ٨ سبتمبر ٢٠١٢ | ٣ نسيء ١٧٢٨ ش | العدد ٢٨٧٧ السنة السابعة
إغلاق تصغير

"فكرى" يدعو الأقباط للبقاء فى مصر و"جريش" لا يلوم هولندة على فتح أبواب الهجرة

علم هولاندا
علم هولاندا

 كتب-عماد توماس
وجه القس "رفعت فكرى"، رئيس لجنة الاعلام والنشر بالسودس الانجيلى، عبر "الأقباط متحدون"، رسالة الى مسيحو مصر، تعليقا على الانباء الواردة من فتح هولندة لأبواب الهجرة لأقباط مصر الذين يعانون من التمييز والاضطهاد الدينى قال فيها : "لا تتركوا بلادكم لأنكم جزء أصيل من هذه المنطقة وناضلوا من أجل تحقيق مطالب المساواة والمواطنة واحترام حقوق الإنسان وقدموا لأخوتكم في الوطن رسالة الحب والنور والسلام .
"
واضاف "فكرى"، فى تصريحات خاصة لــ"الأقباط متحدون"، أن  قرار الهجرة قرارا فرديا , وانه على المستوى الشخصي لا يُفضله, مشيرا الى انه من  الواضح أن هناك هجرة لمسيحيي الشرق الأوسط لأمريكا وأوربا بسبب ممارسة التمييز أحيانا أو بسبب البحث عن مستوى معيشة أفضل واحترام لحقوق الإنسان بطريقة ملموسة, مضيفا : "إذا كان كوهين ترك هذه البلاد منذ زمن أتمنى أن يحافظ حسن على مرقس حتى لايبقى حسن وحده, إذ ليس من صالح المنطقة بأي حال من الأحوال أن يبقى حسن وحده فالمسيحيون العرب هم رمانة الميزان في المنطقة وبقاءهم فيها لهو خير دليل على قبول مسلمي المنطقة للتعددية الدينية, والعكس صحيح" .
 
 
من جانبه، قال الأب "رفيق جريش"، المتحدث الرسمى للطائفة الكاثوليكية فى مصر، لــ"الأقباط متحدون"، أن الكنيسة الكاثوليكية لا تشجع على الهجرة للخارج،  فالمسيحيين جزء اصيل من مصر ويجب ان يستمروا فيها ويشاركوا فى تنميتها. لافتا الى اننا  لا يمكن ان نلوم هولندة على فتح أبوابها لهجرة المسيحيين فى الشرق وخاصة مصر ففى مصر هناك فتنة طائفية والرئيس مرسى قابل منذ شهرين المطارنة والاساقفة والقساوسة ووعد بحل مشاكل المسيحيين ولم يحل اى مشكلة، فاذا كان الرئيس فى يده السلطة التشريعية فلماذا لم يصدر قرار بقانون للاحوال الشخصية وقانون لتجريم التمييز الدينى وقانون لبناء دور العبادة
بالاضافة الى الجو العام فى مصر غير مرحب بالمسيحيين من خلال تصريحات وفتاوى السلفيين. والبعض يخشى من أخونة الدولة فهناك امراة واحدة مسيحية فى وزارة "قنديل" وهناك مشاكل فى الجمعية التأسيسية للدستور فى المادة الثانية. كما أن من يريد ان يهاجر ليس المسيحيون فقط ولكن المسلمون ايضا.
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter