الأقباط متحدون - ميركل نصيف
  • ١٨:٠٢
  • الثلاثاء , ١٤ نوفمبر ٢٠١٧
English version

ميركل نصيف

د. مينا ملاك عازر

نسمه أمل

٣٠: ٠٣ م +01:00 CET

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧

ميركل نصيف
ميركل نصيف
د. مينا ملاك  عازر

 قلما تجد من يحلم بالعودة لبلاده خاصةً إذا هاجر، وخاصةً إذا هاجر ونجح، لكن بنت مصر ميركل نصيف فعلتها، وهي مدربة جودو ناجحة في أمريكا وحاصلة على ماجستير في إدارة الأعمال، وعمرها خمس وعشرون عاماً، لكنها لا ترى في مصر مقبرة بل تراها بلد يمكن تحقيق الأحلام فيه، وبه فرص واعدة فقررت العودة هذه المرة بلا عودة لمهجرها، قررت أن تتحدى كل التيارات الرامية لخارج البلاد والتعويم والتحرش والغلاء والإعلام، وعدم وضوح الرؤية في المستقبل، لكنها رأت ما لا يراه الكثيرون من المقيمين في البلد، وقررت بإصرار العودة والبقاء.

 فهل سيتكرر معها ما جرى في فيلم عسل أسود أم ستكره البقاء وتقرر العودة؟