الأقباط متحدون - يوم روحي رهباني المشترك بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية
  • ٠٦:٠١
  • الجمعة , ٧ ديسمبر ٢٠١٨
English version

يوم روحي رهباني المشترك بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية

كرستين صليب أنطون

طوائف مسيحية

١٢: ٠٧ م +02:00 EET

الجمعة ٧ ديسمبر ٢٠١٨

يوم روحي
يوم روحي
كتب- كرستين انطون
قامت الرهبنة الفرنسيسكانية التابعة لكنيسة الكاثوليكية بمصر مع الرهبنة الأرثوذوكسية بتنظيم يوم روحي رهباني بكنيسة سان جوزيف بوسط البلد و الذي بدأت فعالياته في التاسعة من صباح اليوم تحت عنوان " نقاء الحياة الرهبانية " متمثل في الآية : " طوبي لأنقياء القلب لأنهم يعاينون الله " ( مت ٥:٨ ) بحضور الأب كمال لبيب الخادم الإقليمي للرهبان الفرنسيسكان و الأنبا توماس عدلي المدبر الرسولي لأيبارشية الجيزة و الفيوم و بني سويف للأقباط الكاثوليك و الأنبا مكاري أسقف شمال شبرا للأقباط الارثوذوكس و الأنبا دانيال أسقف و رئيس دير الأنبا بولا للأقباط الارثوذوكس ،و الاب ميلاد شحاتة مسئول المركز الثقافي الفرنسيسكاني للأقباط الكاثوليك و اكثر من ١٥٠ فرد من الرهبان و الراهبات و جمعيات الحياة المكرسة كاثوليكية منها و ارثوذوكسية ، و الجدير بالذكر ان هذا اليوم هو اللقاء السنوي الرابع للرهبان و الراهبات بمصر . 
 
 
هذا و قد بدأ اليوم بصلاة الافتتاح " صلاة درب الصليب " بالكنيسة و كلمة الافتتاح للجنة المنظمة مع نيافة الانبا دانيال و قد تضمن اليوم العديد من الفقرات مثل : اللقاء الاول مع نيافة الأنبا مكاري ،و فترة من الترانيم مع كورال لنا رجاء التابع لكنيسة العائلة المقدسة بالزيتون للأقباط الكاثوليك ،و عرض فيديو مسجل لنيافة الانبا ابيفانيوس للكلمة التي ألقاها في لقاء رهبان و راهبات مصر الأول في عام ٢٠١٥ ،وكلمة نيافة الأنبا توماس ،و اللقاء الثاني مع الاب ميلاد شحاتة تلاه لقاء مفتوح و تبادل للخبرات و من ثم تم اختتام اليوم بكلمة من الاب كمال لبيب و البركة الختامية و مشاركة الطعام سويا لتعميق العلاقات
الكلمات المتعلقة