الأقباط متحدون - أسد الصعيد .. عميد الأدب المسيحي .. أهم المعلومات عن الأنبا مكاريوس أسقف المنيا بعد مرور 40 عاما على رهبنته
  • ٢١:٤٩
  • الجمعة , ٧ ديسمبر ٢٠١٨
English version

أسد الصعيد .. عميد الأدب المسيحي .. أهم المعلومات عن الأنبا مكاريوس أسقف المنيا بعد مرور 40 عاما على رهبنته

٣١: ٠٣ م +02:00 EET

الجمعة ٧ ديسمبر ٢٠١٨

الأنبا مكاريوس
الأنبا مكاريوس

كتب – محرر الأقباط متحدون ر.ص
احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ، بمرور 40 عام  على رهبنة الأنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا وأبو قرقاص ، يحظى الأنبا مكاريوس بمكانة كبيرة عند الشعب المسيحي في مصر ، حيث يمتلك عدد من الصفات الجيدة ، هو حكيم جدا وبشوش ، والمحبة تسكنه ، كما انه خادم حقيقي للمسيح ، يضع على أولوياته خدمة الفقراء والمرضى .

ظهرت قوة الأنبا مكاريوس وعزيمته الشديدة في العديد من المواقف والأزمات التي تعرضت لها الكنيسة المصرية خاصة خلال الفترة الماضية ، قيادات الكنيسة تحبه وتكن له كل الاحترام ، الأقباط من جميع محافظات مصر يكنون له كل التقدير لأنه واعظ مميز جدا في الكنيسة المصرية .

رصدت الدستور أهم المعلومات عن الأنبا مكاريوس ، أهمها محبة الرجل بالفقراء ، حيث اشتهر بهذا ، لذلك الفقراء يحبونه جدا ، ويعترفون بخدمته لهم ، انه يفعل كما فعل سيده الرب يسوع عندما احتضن المرضى والتعابى .

رجل المواقف الصعبة ، لقب الأنبا مكاريوس ب "أسد الصعيد" ، وذلك لما يمتلك من حكمة وقوة خلال الأزمات الصعبة التي مرت بها الايبارشية ، خاصة عندما تجريد سيدة مسنة مسيحية من ملابسها ، لم يخشى أحدا وقتها ، وقال ما أراد أن يقوله .

عميد الأدب المسيحي ، منحته الكنيسة هذا اللقب نتيجة ثقافته وبراعته في الشؤون المسيحية ، وكتبه الكثيرة في مجال الأدب القصصي المسيحي .

ترهبن الأنبا مكاريوس في دير البراموس بوادي النطرون في الخامس من ديسمبر عام 1978 ، ودعي بالراهب كيرلس البراموسي . حسبما ورد في الدستور .

تمت دعوته ليكون ضمن الرهبان الأربعة المسؤولين عن تعمير دير الأنبا أنتوني بصحراء كاليفورنيا ، لكنه اعتذر وقتها عن السفر ، تمت سيامته أسقفا على المنيا وأبو قرقاص في 30 من شهر يونيو عام 1988

طلب الأنبا ارسانيوس مطران المنيا ، أن يكون الأنبا مكاريوس أسقفا عاما على المنيا ، وافق قداسة البابا شنودة الثالث وقتها على طلب الأنبا ارسانيوس .