الأقباط متحدون - ولي العهد السعودي: يجب أن يعرف المسلمون الدور الوطني وما تحملته الكنيسة من أذى
  • ١٨:٢٢
  • الثلاثاء , ٦ مارس ٢٠١٨
English version

ولي العهد السعودي: يجب أن يعرف المسلمون الدور الوطني وما تحملته الكنيسة من أذى

٠٧: ١٢ م +02:00 EET

الثلاثاء ٦ مارس ٢٠١٨

 ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان،
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان،

كتب – محرر الأقباط متحدون
أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على الشواهد التاريخية للتعايش والتراحم بين المسلمين والأقباط، مجددًا التأكيد على أهمية التعاون الإسلامي المسيحي في وأد الفتن واستقرار المجتمعات والأوطان.

وذلك خلال لقاءه مع البابا تواضروس الثاني بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وشدد بقوله: "الواقع، الأقباط عزيزون على كل مسلمي العالم، وليس مصر فقط.. المسلمون يجب أن يعرفوا ذلك الدور الوطني الذي تحملته الكنيسة من أذى، نعزيكم في شهدائكم الغاليين علينا وعلى مصر والعرب والعالم، ونشهد لكم بموقفكم تجاه العنف الذي حدث لكم، وعدم رد الأذى بأذى، ذلك الموقف الذي كان مميزًا جدًا، ومضرب مثل، الآن موجات إرهابية كثيرة في المنطقة، ولكن الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكذلك الإمارات والأردن وغيرها من الدول تصدوا لهذه الهجمات".

وأضاف بحسبما أشارت الصحف والصفحة الرسمية للمتحدث باسم الكنيسة، "الرسول يقول لكم دينكم ولي ديني، وكانت زوجته مسيحية، وعمرو بن الخطاب صلى بجانب الكنيسة حتى لا تتحول مسجدًا، وكل هذه شواهد تاريخية للتعايش والتراحم والتآزر".