الأقباط متحدون - مؤتمر الأساقفة فى النمسا : هناك مبالغة وعنصرية فى الحديث عن أسلمه أوروبا
  • ١٠:٤٧
  • الثلاثاء , ٦ مارس ٢٠١٨
English version

مؤتمر الأساقفة فى النمسا : هناك مبالغة وعنصرية فى الحديث عن أسلمه أوروبا

أسامه نصحي

طوائف مسيحية

٢٢: ٠٨ ص +02:00 EET

الثلاثاء ٦ مارس ٢٠١٨

ارشيفية
ارشيفية

فيينا – أسامة نصحي
أكد بيتر شيبكا الأمين العام لمؤتمر الأساقفة النمساويين ما يتردد عن أسلمة أوروبا هو تعبير قاصر ولا يعبر عن الاوضاع والمتغيرات الاجتماعية فى المجتمعات الأوروبية مشيرا الى ان الإسلام يتعايش مع بقية الأديان فى أوروبا وعلى المسيحيين أن يكونوا أكثر تدينا والا ينساقوا للمخاوف التى يروج لها البعض من العنصريين .

جاء ذلك فى كلمة الامين العام أمام ندوة حول "أسلمة أوروبا. خرافة أم حقيقة؟"والتى نظمتها الأكاديمية الدبلوماسية النمساوية بمشاركة عدد من القادة الدينيين والباحثين الاجتماعيين .

وأضاف الامين العام لمؤتمر الاساقفة أنه ينبغي أن يكون مصطلح "التعددية" هو السائد والأكثر ملاءمة للمجتمع مشيرا الى أن تعبير "الأسلمة" غير دقيق ويروج له بعض المتطرفين وأصحاب الاجندات العنصرية .

ولفت الى ان تعداد المسلمين ينمو بشكل سريع فى أوروبا ولكنها لن يتجاوزا 30% حتى عام 2046 وهو ما يعني أن الاغلبية ستظل كاثوليكية على مدار اكثر من عقدين .

وقال أن  التحدث عن "الأسلمة غير واقعي فى ضوء هذه الإحصائيات والدراسات الحالية التى صدرت عن معهد فيينا للديموغرافيا فى السنة السابقة مؤكدا  أن الغالبية العظمى لا تزال تنتمي إلى المسيحية.

الكلمات المتعلقة