الأقباط متحدون - فيتنام وأمريكا.. فرقتهما حرب وجمعهما حذاء
  • ٠٠:٢٦
  • الثلاثاء , ٢٢ اغسطس ٢٠١٧
English version

فيتنام وأمريكا.. فرقتهما حرب وجمعهما حذاء

مقالات مختارة | خالد منتصر

٥٧: ٠٩ ص +02:00 EET

الثلاثاء ٢٢ اغسطس ٢٠١٧

خالد منتصر
خالد منتصر

نبّهنى الكاتب الصديق الإسكندرانى الفنان أشرف منصور، من خلال رسالة على الفيس بوك، إلى أن أشهر حذاء رياضى أمريكى مصنوع فى فيتنام!! نظرت إلى حذاء ابنى الذى يحمل تلك الماركة الشهيرة وجدت كلامه صحيحاً، فقلت: فعلاً، علاقات الدول لم يعد فيها الخصام المزمن، إنما المصلحة الاقتصادية هى التى باتت تحكم تلك العلاقات، بلد نسف بلداً آخر وقتل فلاحيه ونساءه وأطفاله واستخدم أبشع أنواع القنابل والنابالم وكل المحرم دولياً، فيتنام كانت تحترق دون أى ذنب وهى على بُعد مئات الآلاف من الأميال من أمريكا، بعد أن تمت هزيمة أمريكا فى فيتنام تناست الذاكرة الفيتنامية وتعافت وقررت أمريكا أن تستغل رخص الأيدى العاملة هناك وتبدأ فى التصنيع على أرض فيتنام، صارت فيتنام تنتج أفضل كرة قدم وأفضل حذاء رياضى فى العالم، ومات شعور الثأر والغل وبدأ حوار المصلحة والاقتصاد و«نفّعنى وانفّعك»!!

وهذا جزء من رسالة الصديق أشرف منصور الذى يقول:

كنت أسعى منذ يومين لشراء حذاء يكون ممتازاً والأفضل فى السوق والأجود من حيث الصنع. وعثرت على ماركة أمريكية عالمية (لن أذكر اسمها حتى لا يكون إعلاناً) غالية الثمن، وتُعد من أغلى الماركات فى السوق المصرى كله. اشتريت الحذاء رغم سعره العالى لمعرفتى أنه يعيش لسنوات كثيرة وقوى التحمل، وكذلك لرغبتى فى اقتناء هذه الماركة التى لم أشترها من قبل. وبعد أن قارنت بين أسعار هذه الماركة فى محلات مختلفة، استقر اختيارى على محل منها، وقمت بانتقاء الموديل واللون الذى أرغبه. وعندما نظرت فى الحذاء من الداخل وجدت مكتوباً عليه Made in Vietnam، «صنع فى فيتنام»، وعبارة أخرى تقول Handmade «صناعة يدوية». الشركة الأمريكية العالمية تنتج الحذاء فى فيتنام نظراً لرخص العمالة هناك، ونظراً لأن الجودة العالية فى صناعة الأحذية لا تتحقق إلا فى الصناعة اليدوية. يبلغ سعر الحذاء 1800 جنيه مصرى، وهو من أغلى الأنواع التى تباع فى مصر. وليس هذا السعر سرقة أو مبالغة من البائع أو التوكيل، لأن سعره فى السوق العالمى يبلغ 100 دولار.

إن هذا الحذاء باعتباره سلعة يُعد شيئاً مادياً ظاهراً للعيان، تمسكه الأيدى وتلبسه الأقدام، وله سعر وعلامة تجارية أمريكية، ومصنوع صناعة يدوية فيتنامية. لكن هل هذه هى كل القصة؟ هل استطعنا فى العبارة السابقة تحديد الهوية الحقيقية والكاملة لهذا الحذاء؟ أم أنه يُخفى أكثر مما يُظهر؟ الحقيقة أنه من وراء هذا الحذاء، باعتباره موضوعاً مادياً وسلعة تُباع وتُشترى وتُستعمل، تكمن علاقات اجتماعية واقتصادية وسياسية خفية ليس من السهل اكتشافها. إن السلعة تُخفى أكثر مما تُظهر، ذلك لأن الدورة التجارية التى تمر بها تُخفى السياقات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التى تم إنتاجها فيها. ومجرد حضور السلعة فى السوق يجعل المجتمع الذى أنتج هذه السلعة يختفى، وعلامتها التجارية وسعرها وشكلها تُخفى وراءها العلاقات الاقتصادية التى ساهمت فى إنتاجها. ففى السوق ينسحب المجتمع للوراء ويتلاشى، وفى السعر والعلامة التجارية يختفى البشر الحقيقيون الذين أنتجوا السلعة، مع ظروف حياتهم.

ولأن السلعة تُخفى الحقيقة وراء وجودها المادى المباشر، فلنبحث فيما وراءها عن شروط وظروف إنتاجها وعن الرحلة التى قطعتها حتى وصلت إلى المستهلك الأخير. لنبحث إذن وراء السلعة عن العمل البشرى الذى صنعها بيديه، ووراء السعر عن رأس المال الداخل فى إنتاجها، ووراء السوق الذى تباع فيه عن مجتمع الإنتاج الذى يحجبه هذا السوق، وعن العلاقات التجارية التى ساهمت فى تسويقها.
نقلا عن الوطن

المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع