الأقباط متحدون - ياسر برهامي والأقباط.. كل حاجة والعكس
  • ١٩:٠٠
  • الاثنين , ٣ ابريل ٢٠١٧
English version

ياسر برهامي والأقباط.. "كل حاجة والعكس"

١٥: ١٠ م +02:00 EET

الاثنين ٣ ابريل ٢٠١٧

ياسر برهامي
ياسر برهامي
خاص - الأقباط متحدون
نشرت صحيفة اليوم السابع، تقريرا عن الفتاوى التي أطلقها الداعية الإسلامي ياسر برهامي، والخاصة بالأقباط والمرأة، مشددة على أن فتاوى السلفيين "كل حاجة والعكس".
 
ولفتت إلى أن بعد ثورة 25 يناير مباشرة، خرج ياسر برهامى بفتوى سلفية، يزعم فيها بعدم جواز ترشح الأقباط للمناصب القيادية بالدولة، تلك الفتوى التى أثارت جدلا واسعا حينها، وأكد أزهريون بعدها أنها فتوى غير صحيحة، ولكن فى الانتخابات البرلمانية السابقة، رأينا حزب النور الذراع السياسى للدعوة السلفية، يرشح أقباط على قوائمه الانتخابية.
 
وأوضحت أن "برهامي" عاد ليؤكد أن  "ترشح الأقباط على قوائم حزب النور مبنى على قاعدة مراعاة المصالح ودرء المفاسد، كما أن هذه القضية بها خلاف شرعى، وأن الحزب عندما رشح الأقباط كان يبتغى مصلحة الوطن أولا".