الأقباط متحدون - اسحق إبراهيم : فيديو داعش لتهديد الأقباط مؤشر خطير لعمليات قادمة
  • ١٥:٣١
  • الثلاثاء , ٢١ فبراير ٢٠١٧
English version

اسحق إبراهيم : فيديو داعش لتهديد الأقباط مؤشر خطير لعمليات قادمة

محرر المنيا

أقباط مصر

٣٨: ١٠ ص +02:00 EET

الثلاثاء ٢١ فبراير ٢٠١٧

اسحق إبراهيم
اسحق إبراهيم

محرر المنيا
أعرب الناشط الحقوقي اسحق إبراهيم عضو المفوضية المصرية عبر صفحته السمية " الفيس بوك " عن قلقه إيذاء الفيديو الأخير لتنظيم " داعش "  وقال فيديو داعش التحريضي على قتل الأقباط في كل مصر مؤشر خطير على عمليات قادمة قد تكون مشابهة لتفجير الكنيسة البطرسية.
 
اضاف الناشط  التنظيم اعتبر جميع الأقباط مستهدفين يجب قتلهم، وهذا توجه مختلف لأن التنظيم كان لديه رؤية دينية متشددة تجاه الأقباط بإعتبارهم كفار يجب إذلالهم والتمييز ضدهم. قتل الأقباط واستهدافهم كان من قبيل العمليات التي تتم لتحقيق أهداف محددة كبث الرعب أو كرسالة للدولة واستغلال الحدث إعلاميا وسياسياً.
 
أشار إبراهيم ان حاليا التهديد شامل لكل الأقباط، وقد يستجيب للتنظيم كثير من المتشددين الذين قد لا يكونوا منضمين عضوياً له أو على علاقة مباشر بالتنظيم في سيناء. فداعش كإطار فكري منتشر، وهناك كثير من الدواعش يرتدون أقنعة موجودين في مؤسسات الدولة وخارجها، هؤلاء مقتنعون بأفكار داعش ويمارسون جزء منها، وبشكل متصالح مع أجهزة الدولة. أما الأقباط فلا أظن أن الفيديو سيكون له تأثير عليهم
 
اوضح عضو المفوضية ان تاريخ الأقباط لم يخلو من الاضطهاد الديني والمذهبي، ولذلك ربطت المسيحية المصرية تقويمها بالاستشهاد، ومازالت القراءات اليومية في الصلوات تتضمن حكايات الشهداء.