الأقباط متحدون - تعرف على حالة الطفل زياد.. وُلد بلا أطراف والرئيس يتبنى علاجه بالخارج
  • ١١:٤٤
  • الثلاثاء , ٢١ فبراير ٢٠١٧
English version

تعرف على حالة الطفل زياد.. وُلد بلا أطراف والرئيس يتبنى علاجه بالخارج

٠٧: ٠٣ م +02:00 EET

الثلاثاء ٢١ فبراير ٢٠١٧

الطفل زياد
الطفل زياد

كتبت – أماني موسى
حالة إنسانية جديدة تفطر لها القلوب، لكن أياد الخير تمتد لها بالنجدة، مقدمة يد العون، زياد الطفل ذو الإثنى عشر ربيعًا، وُلد بلا أطراف تمامًا، يواجه الحياة بصعوبة تجعله في حالة صمت مصحوب بنظرات حزينة، سلط الإعلام مؤخرًا الضوء على حالته أملاً في أن يسهم أحدهم لسفره إلى الخارج لزراعة أطراف صناعية تمكنه من ممارسة حياته، وقد كان له ولأسرته ما أراد، حيث أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن تبنيه لحالة زياد وعلاجه بالخارج على نفقته الخاصة.. نورد بالسطور المقبلة بعض المعلومات حول حالة زياد.

-    يقول الأب "محمد أحمد محمد"، المقيم في قرية بنى صريد، التابعة لمركز فاقوس بالشرقية، "ولد ابني بدون الأطراف الأربعة، والتحق بمدرسة التعليم المجتمعي حتى وصل إلى الصف الثاني الابتدائي، وطوال تلك الفترة كنت للطفل مرافقًا له أقوم بالكتابة بدلاً عنه".


-    يعمل الأب بأحد مطاعم الشرقية.

-    يقول أن الأطباء أخبروه أن حالة ابنه نادرة ولا يتم علاجها داخل مصر، وأن علاجه يتم في الخارج بكلفة تبلغ نحو مليون جنيه، حيث يتم تركيب أطراف صناعية.


-    يقول والده أن ابنه عانى من كونه غير قادر على الخروج، الحركة، الكتابة، التعلم، وكان يقف عاجز عن مساعدة ابنه، فابتكر فكرة بديلة لأطراف ابنه، حيث قام بوضع زجاجة مياه غازية في أطراف اليد لابنه، وفتح الغطاء بطريقة يستطيع من خلالها ربط أو التقاط قلم أو ملعقة.


-    يضيف أنه لم يتوقع نجاح فكرته، لكنه فوجئ بعد ساعات قليلة بقدرة طفله على الكتابة والتقاط الطعام من خلالها بصورة طبيعية.


-    من جانبه أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي تبنيه لحالة الطفل زياد، وذلك عبر برنامج للإعلامية إيمان الحصري الذي تقدمه على شاشة "دي إم سي"،، ووجهت الشكر للرئيس على قراره بعلاج الطفل خارج مصر.