الأقباط متحدون - المؤتمر الوطني للشباب.. يثير الجدل هل هو تكرار لتجربة جمال مبارك أم اهتمام حقيقي بالشباب
أخر تحديث ٠٦:٢٧ | الاربعاء ٢٦ اكتوبر ٢٠١٦ | بابة ١٧٣٣ش ١٦ | العدد ٤٠٩٤ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

"المؤتمر الوطني للشباب".. يثير الجدل هل هو تكرار لتجربة جمال مبارك أم اهتمام حقيقي بالشباب

المؤتمر الوطني للشباب
المؤتمر الوطني للشباب

كتب: هشام عواض
يعقد  بمدينة شرم الشيخ، منذ صباح الثلاثاء، المؤتمر الوطني الأول للشباب، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد تنفيذ دعوته لعقد مؤتمر وطني للشباب، والتي أطلقها خلال احتفالية يوم الشباب المصري في 9 من يناير الماضي. ويستمر المؤتمر  3 أيام تعقد جلسات وحوارات المؤتمر تحت شعار "أبدع.. أنطلق"، لبحث مختلف القضايا والتحديات التي تواجه الوطن والمجتمع المصري، وطرح رؤى الشباب في مواجهتها، لتبادل الآراء ووجهات النظر بين الدولة المصرية ومؤسساتها المختلفة وبين شبابها الواعد، ويأتي المؤتمر بمشاركة كبيرة من الشباب يصل لـ 3 ألاف شاب، بجانب 300 شخصية عامة وشخصيات من الدولة، وهناك من أيد فكرة المؤتمر وهناك من عارضه ونبرز في الأسطر التالية أهم الآراء من الإعلاميين وغيرهم.

حسن نافعة: المؤتمر لن يجلب أي نتيجة واقعية لحل مشاكل الشباب
هاجم الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، انعقاد المؤتمر الوطني للشباب، مؤكدًا أن الحكومة المصرية اعتادت على معالجة بعض المشاكل الكبرى بقطاعات المجتمع بطريقة استعراضية. مضيفًا في تصريحات خاصة لـ”التحرير”، أمس الثلاثاء، أن لجوء الدولة لانعقاد ذلك المؤتمر للشباب لن يجلب أي نتيجة واقعية لحل مشاكلهم، بل أن انعقاد المؤتمر على مدار ثلاث أيام وفقًا لجداول أعمال المؤتمر والمُعلن عنها خلال الساعات الماضية من قبل وسائل الإعلام المختلفة ستؤدي في النهاية إلى إهدار الملايين دون الخروج بعمل حقيقي يخدم الشباب.
وأكد أن أي محاولة لتجنيد الشباب للتصفيق للقائد لن تنجح بناءً على التجربة، فقد سبق وحاول السادات إدارة حزب سياسي وفشل، كما انتهج مبارك ذات السياسة وخرج الشعب عليه في النهاية بثورة، الأمر الذي يجعل صنَّاع القرار أن ينتبهوا إلى أن الشباب قادر على أن يصنع مستقبله بنفسه وذلك من خلال السماح للأحزاب بمارسة أنشطتها على أعلى مستوى دون تقييد، وكذلك تفعيل أنشطة اتحادات الطلاب، كل تلك التجمعات تخص الشباب وليس بالمؤتمرات واللقاءات.

علاء الأسواني: لا يحوي سوى الكلام الإنشائي والصور التذكارية
قال الروائي علاء الأسواني، إن المؤتمر لا يحوي سوى الكلام الإنشائي والصور التذكارية. وكتب الأسواني في حسابه على "تويتر"،: "لقاءات الشباب مع السيسي هي نفسها لقاءات الشباب مع جمال مبارك.. لا شئ إلا الكلام الإنشائي والصور التذكارية، مجرد تغطية على المشاكل الحقيقية".

ماجدة غنيم: نفس منهج جمعية "جيل المستقبل" التي أسسها جمال مبارك
قالت الدكتورة ماجدة غنيم، الخبير الدولي في التنمية واستشاري التنمية الدولية، لإن "المؤتمر الوطني الأول للشباب" الذي تنظمه رئاسة الجمهورية، بمدينة شرم الشيخ لمناقشة القضايا الاقتصادية والسياسية، هو تعبير عن نفس منهج جمعية "جيل المستقبل" التي أسسها جمال مبارك، نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك. وكتبت "غنيم" في تغريدة لها عبر حسابها على موقع التدوين المصغر "تويتر" قائلاً: "مؤتمر الشباب في شرم الشيخ تعبير عن نفس منهج جمعية جيل المستقبل لصاحبها جمال مبارك".

رئيس الحزب الاشتراكي: تكرار لتجربة جمال مبارك "شباب المستقبل"
أكد المهندس أحمد بهاء الدين شعبان، رئيس الحزب الاشتراكي المصري، أن مؤتمر الشباب بشرم الشيخ، تكرار لتجربة جمال مبارك "شباب المستقبل"، والتي اختار فيها مجموعات من الشباب يرتدون زيًا موحدًا، دون أن يكون هناك برنامج يخدم المجتمع.
وأكد في تصريح له أن المؤتمر مجرد مهرجان احتفالي وخطب عصماء، ولن يمس أعماق الأزمات المصرية، خاصة في ظل وجود أزمة بين الشباب والحكم لا بد من تضيق هذه الفجوة. متابعًا: المؤتمر يثبت وهم التقشف الذي تزعمه الحكومة، باستضافة 3 آلاف شاب ومن قبلها 1000 من الإعلاميين وأعضاء البرلمان من إقامة وسفر وإعاشة، الأمر الذي يمثل أعباء جديدة على الدولة.

خبير سياسي: المؤتمر تكرار للقاءات جمال مبارك وأحمد عز مع الشباب
أكد الدكتور محمد منصور، الخبير السياسي، إن المؤتمر تكرار للقاءات جمال مبارك وأحمد عز مع الشباب التي عُقدت قبل ثورة يناير، فنفس عناوين الجلسات والموضوعات المطروحة للمناقشة ونفس الإجابات والأفكار تُناقش، مضيفًا أن الضيوف والمتحدثين في حلقات النقاش ينتمون لائتلاف دعم مصر أو من حملة الرئيس الانتخابية أو من أنصار الرئيس أو من رموز الحزب الوطني المنحل، متمثلًا في مصطفى الفقي، مشيرًا إلى أن الحديث عن وجود معارضة أمر كاذب حيث أن الشخصيات التي تدعي أنها معارضة من أشد المناصرين للرئيس، كما هو الحال في شخصيات مثل أسامة الغزالي حرب، ورفعت السعيد.

السفير رخا حسن: المؤتمر بداية جيدة للاهتمام بالشباب
أكد السفير رخا أحمد حسن، عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، أن المؤتمر الوطنى للشباب المنعقد بشرم الشيخ تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي هو بداية جيدة للاهتمام بالشباب المصري وافتتاحية جديدة. وأضاف رخا في تصريح لـ"صدى البلد" أن الشباب المشارك في هذا المؤتمر سيكون عنصرًا لنقل الخبرات المكتسبة إلى جميع الشباب بمختلف الانحاء. وأكد ان هناك إجراءات مطلوبة أخرى لمشاركة الشباب في لقاءات ولكن على مستوى المحافظات وتكون بدون انتقاء عناصر شبابية بعينها مثل اللقاءات المفتوحة ومراكز الشباب لتدعيم الفكرة. وأوضح رخا أن هذا المؤتمر لا يحدث تغييرًا كبيرًا لأنه في مكان بعيد عن الأعين وهو مكان سياحي وليس مكانًا سكنيًا واختياره كان يجب دراسته.

داليا زيادة: الشباب المعارض الذي حضر المؤتمر قالوا لسه في أمل
قالت الدكتورة داليا زيادة، مديرة المركز المصري للدراسات الديمقراطية الحرة، إن المؤتمر الوطني الأول للشباب ضم عددًا من الشباب المعترض على بعض السياسات وتحاوروا مع الرئيس بشكل مباشر. وأضافت "زيادة" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد شردي ببرنامج "يوم بيوم"، :" أن الشباب المعارض الذي حضر المؤتمر قالوا بعد جلسات أمس "لسه في أمل"، مشيرة إلى أن الرئيس كان مستمعًا جيدًا للمؤتمر ولم يفوّت كلمة وكان مهتماً بالحوار مع الشباب وكان حريصًا على كل الردود، مؤكدة أن جلسات الأمس كانت مصارحة كبيرة بين الرئيس والشباب، وهذا يظهر التلاحم بين الرئيس السيسي والشباب.

محمود بسيوني: الشباب المشاركون يمثلون كافة محافظات مصر والمجالات المختلفة
أكد الصحفي محمود بسيوني، أن الأفواج للمشاركة في المؤتمر الوطني للشباب بمدينة شرم الشيخ، وصلت أول أمس الأحد، مشيرًا إلى أنهم 3 آلاف شاب يمثلون محافظات مصر كافة، والأحزاب والرياضيين، والمميزين ثقافيًا وفي مجال الإعلام والصحافة، بالإضافة إلى 300 خبير بشتى المجالات، مضيفًا خلال مداخلة هاتفية بفضائية "العاصمة"، أن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، ستكون، اليوم الثلاثاءـ بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعلاوة على جلسة كبرى مع العالم المصري الكبير الدكتور فاروق الباز، مشيرًا إلى أن المؤتمر سيكون به 23 جلسة عامة.

عمرو الشوبكي: مبادرة إيجابية من الرئيس
أكد الدكتور "عمرو الشوبكي"، أستاذ العلوم السياسية، أن التواصل مع الشباب أمر مهم والمؤتمر الوطني الأول للشباب الذي يعقد في "شرم الشيخ"، مبادرة إيجابية من الرئيس السيسي، ولابد أن يترتب على هذا التواصل استماع المسئولين لنوعية مختلفة من المشاكل وتقديم حلول غير تقليدية لحلها، وأضاف خلال حوار تلفزيوني أجراه مع برنامج “الحياة اليوم” أن الأمر الإيجابي في هذا المؤتمر هو تواجد أطراف مختلفة من الشباب ومن ضمن هؤلاء الشباب المشارك في هذا المؤتمر كانوا فى حملات انتخابية ضد الرئيس السيسي. مضيفًا بأن من ضمن الشباب المشارك في هذا المؤتمر من لديهم وجهة نظر نقدية تجاه النظام ولا يوجد أي استقصاء لأي فئة من الشباب والدعوة توجهت لكافة الأطراف.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter