الأقباط متحدون - كلمة بالبلدي: الليبرالية تميز بين الإنسان الحر والعبد
أخر تحديث ١٨:٢٨ | الجمعة ١ مايو ٢٠١٥ | ٢٣برمودة ١٧٣١ ش | العدد ٣٥٤٧ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

"كلمة بالبلدي": الليبرالية تميز بين الإنسان الحر والعبد

 الدكتور منى أبوسنة
الدكتور منى أبوسنة
إعداد وتقديم – دكتورة منى أبوسنة
قالت الدكتور منى أبوسنة، إن الديمقراطية لابد أن تمر بعدة مراحل، وأن تأخذ وقتا، مؤكدة أن "الديمقراطية لا يمكن تطبيقها بين يوم وليلة". 
 
أوضحت أبوسنة، في برنامجها "كلمة بالبلدي" المذاع على شاشة "الأقباط متحدون" كل جمعة، أن الديمقراطية مرت في الكثير من البلاد بالعديد من المراحل وهي مرحلة العقد الاجتماعي، ومرحلة التنوير، ومرحلة الليبرالية. 
 
أشارت أبوسنة، إلى أن مرحلة العقد الاجتماعي جاءت لتخليص الفرد وعقله، من سيطرة الملك ودعت إلى إعمال العقل في القرن السابع عشر، وبعدها جاءت حركة التنوير في القرن الثامن عشر. 
 
أما القرن التاسع عشر، فقد شهد الاتجاه نحو "الليبرالية"، وهي كلمة لاتينية الأصل، تعني "الإنسان الحر"، وذلك لأن الليبرالية جاءت للتمييز بين الأحرار والعبيد، في اليونان. 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter