الأقباط متحدون - الضابط المتهم بالتعذيب داخل قسم ثان شبرا الخيمة: المواطن هو من اعتدى علي وسبني.. ولم أهدده بالاغتصاب
أخر تحديث ٠٤:٢٧ | الخميس ٩ مايو ٢٠١٣ | ١ بشنس ١٧٢٩ ش | العدد ٣١٢١ السنة الثامنة
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

الضابط المتهم بالتعذيب داخل قسم ثان شبرا الخيمة: المواطن هو من اعتدى علي وسبني.. ولم أهدده بالاغتصاب

الضابط عطا فهمي
الضابط عطا فهمي

"عطا فهمي" يسرد تفاصيل الواقعة: حاولت منعه من الاعتداء على شاب فسب الداخلية

 
أكد الضابط عطا فهمي بقسم ثان شبرا الخيمة، والمتهم بتعذيب أحد المواطنين، وخالته، خلال فيديو تداوله عدد من المواقع الإلكترونية، أن المواطن هو من تهجم عليه، وسبه، كاشفا تفاصيل الواقعة من البداية.
 
وأسرد الضابط "القصة بدأت عندما فوجئت بشخصين ممسكين بشاب عمره 17 عاما، يدعى أحمد السيد، واتهموه بصدم سيارة شخص يدعى محمد السيد المقدم، محاسب، بسيارته الميكروباص، ويقومان بجذبه من ملابسه تجاه مكتب المأمور، وبعد حوالي 10 دقائق فوجئت بالمحاسب يقوم بسب الداخلية، ويضرب السائق أمامي فحاولت استبيان الأمر وسألته عن سبب وجوده وضربه للسائق الذي استغاث بي، فقال لي المحاسب "إنت مين إنت عشان تكلمني"، ثم سبني بألفاظ نابية، فطلبت منه ترك السائق، وطالبته بالهدوء لحين تحرير محضر واتخاذ الإجراءات القانونية بما حدث، إلا أنه دفعني وركلني بقدمه، وتصادف وجود أمين شرطة يدعى صديق الجوهري، وحاول تهدئة المحاسب، إلا أنه لم يمتثل لأحد وظل يعتدي علينا بالسب ووزارة الداخلية بألفاظ جارحة وخادشة للحياء، وقال "هاخد حقي بدراعي".
 
وأضاف "بعد وصلة من السباب منه وخالته، التي كانت ترافقه، لم أتمالك أعصابي وقمت برد السب عليه، لكن لم أهدده بالاغتصاب، ولم أتعرض له بالضرب، لكنه هو أحدث بي كدمات في رقبتي ويدي اليمنى، فقمت بوضعه في القفص فقام بسبي مرة أخرى، وصورني بهاتفه المحمول".
 
كان محمد السيد المقدم، محاسب، تعرض لحادث سير مع سيارة ميكروباص أثناء سيره بالطريق، فقرر أن يصطحب سائق الميكروباص لقسم ثان شبرا الخيمة، ليحرر محضرا بالواقعة، وهناك حدثت مشادة بينه والضابط.
 
تم إحالة الواقعة للنيابة التي أمرت بالإفراج عن المحاسب ومرافقيه بكفالة 10 آلاف جنيه بتهمة التعدي على الضابط، ووجهت للضابط تهمة استعمال القسوة.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.