الأقباط متحدون - خبير تربوي : النظام التعليمي أهم مؤسسات صناعة التطرف والكراهية
  • ١٨:٤٨
  • الثلاثاء , ١٢ فبراير ٢٠١٩
English version

خبير تربوي : النظام التعليمي أهم مؤسسات صناعة التطرف والكراهية

٢٧: ١٠ م +02:00 EET

الثلاثاء ١٢ فبراير ٢٠١٩

 خبير تربوي : النظام التعليمي أهم مؤسسات صناعة التطرف والكراهية
خبير تربوي : النظام التعليمي أهم مؤسسات صناعة التطرف والكراهية
كتب – إيهاب رشدي 
في تعليقه على فيديو الطلاب الذين سخروا من الصلوات المسيحية قال كمال مغيث الخبير التربوي أن حوارات كثيرة قد دارات بشأن هؤلاء الشباب حول ضرورة عقابهم بصرامة ليكونوا عبره لغيرهم ، أو وجوب العفو عنهم والتغاضي عن خطأهم لنضرب لهم المثل في التسامح . 
 
وأضاف بأنه للأسف لم يتناول أحد ، العوامل التي صنعت تلك الثقافة التي تتعرض لعقائد وطقوس الناس ، فتستبيحها وتتناولها بالتهكم والسخرية ، مشيرا إلى أن النظام التعليمي كان من المفترض أن يكون هدفه الأول دعم وتعزيز المواطنة والانتماء الوطني، ولكننا تركناه منذ زمن السادات لقمة سائغة بين يدي المتطرفين، إخوان وجماعات وسلفيين ، فأصبح واحدا من أهم مؤسسات صناعة التطرف وثقافة الكراهية . 
 
وتابع بأن لدينا إعلام يغض الطرف عن عشرات القنوات الفضائية التي تقوم أساسا على ثقافة التمييز والكراهية ، ولدينا وزارة أوقاف تربى خطبائها على تلك الثقافة ولا يعرف خطبائها ثقافة المواطنة إلا عندما يصلى في مسجدهم رئيس الجمهورية . 
 
وأكد مغيث أن مصيبتنا الحقيقية ليست في شلة من الشباب الجاهل الأحمق، وإنما في استمرار تلك الثقافة وغض النظام للطرف عنها وهو ما يهددنا فعلا بأن نكون كسوريا وليبيا .