الأقباط متحدون - 10 معلومات عن اعترافات الدواعش التي نشرتها حماس وجند الإسلام
  • ١٧:٥٢
  • الثلاثاء , ٣٠ يناير ٢٠١٨
English version

10 معلومات عن اعترافات الدواعش التي نشرتها "حماس" و"جند الإسلام"

٠٣: ٠٩ م +03:00 EEST

الثلاثاء ٣٠ يناير ٢٠١٨

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

 الدواعش يكشفون الانفلاتات الأخلاقية.. والبعض يحاول الهرب

صراع الأنفاق يدخل حماس في مشكلة مع التنظيم.. وحماس تفضحه

كتب - نعيم يوسف
خلال الأيام الماضية، نشر جهاز الأمن الداخلي بحركة حماس، مقطع فيديو لاعترافات لاثنين من عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس، المبايع لتنظيم "داعش" الإرهابي، وأطلق على نفسه لقب "ولاية سيناء"، كما نشر تنظيم "جند الإسلام"، مقطع فيديو أخر لأحد عناصر التنظيم، بعد انشقاقه عنهم، ونعرض في السطور التالية أبرز 10 معلومات عن هذه الاعترفات.
 
1- كشفت اعترافات الإرهابي الأول، في فيديو "حماس"، عن الأنفاق في سيناء، حيث قال إن أخر عمل له كان بالقرب من الأنفاق المؤدية لغزة، مضيفا: "في هذه المنطقة كانت بداية التعامل مع الأنفاق، التي تنقسم إلى ثلاثة أقسام، القسم الأول البضائع المحرمة وهي السجائر، والقسم الثاني البضائع العامة (لم يوضحها)، فيما القسم الثالث الخاص بالتنظيمات العسكرية بما فيهم حماس".
 
2- وأشار هذا الإرهابي إلى أن بضائع المحرمات يتم إتلافها فورا، فيما بضائع حماس يتم مصادرتها بأي شكل ومنعها وقطعها، والبضائع العامة في البداية لم يكون أي شيء بخصوصها.
 
3- أما الإرهابي الثاني في الفيديو الذي حمل اسم "داعش المهمة الجديدة"، ونشرته "حماس"، فقد أشار إلى أن التهريب من سيناء لغزة من تلك المنطقة.. وعندما كنت أعمل مرابطا في جهاز الشرطة الإسلامية التابع لولاية سيناء، كانوا عناصر ولاية سيناء يمنعون البضائع والسلاح من دخول غزة.
 
4- في سياق متصل، فضحت حركة حماس هذا التنظيم، ونشرت اعترافات الإرهابي "حمزة الزاملي"، أحد عناصر "بيت المقدس"، والذي اعترف بسرقة معدات "المجاهدين" من أحد البيوت في قطاع غزة أثناء صلاة الفجر.

5- تنظيم "جند الإسلام"، وقع هو الأخر في عداء مع "بيت المقدس"، ونشر مقطع فيديو أخر فضحهم فيه، يجمل عنوان: "معذرة إلى ربكم.. توثيق شهادة منشق عن خوارج ولاية سيناء"، لأحد المنشقين عن التنظيم الإرهابي.
 
6- كشف الإرهابي المنشق أن مقاطع الفيديو والصوتيات التي بثتها الوسائل الإعلامية التابعة لتنظيم داعش، عبر وكالة أعماق وغيرها من المنصات، كانت دافعا لانضمامه للتنظيم، بدعوى أن الأوضاع مشتعلة وأن هناك حربا مع اليهود قائمة,
 
7- أوضح الإرهابي المنشق أنه كانت هناك محاولات كثيرة لهروب المنشقين عن التنظيم في سيناء، وكانت آخر دفعة 7 أفراد، وقبل ذلك بحوالي شهر ونصف هرب 40 شخصًا، وقبلهم الكثير، غير أن هناك الكثير لا يعرفون الطريق.
 
8- كما كشف معلومات عن المقاتل الأجنبي، روسي الجنسية، الملقب بـ"أبو مريم"، موضحا أنه  رجل كبير في السن، كان مقدم لعملية انغماسية، كان في قطاع الفتات.
 
9- وأشار إلى قصة الخلاف بين حماس والتنظيم، موضحا أن "بيت المقدس" أعدم في 4 يناير الجاري،  الإرهابي موسى أبو زماط، بتهمة التعامل مع حركة حماس، لافتا إلى أن هذا الشخص كان مهربا للسلاح من وإلى حركة حماس والولاية، غير أن حكم الردة عليه كان مفاجأة، فهو أحد العناصر القديمة التي تعيش مع التنظيم.
 
10- وكشف أن هناك حالة من الانفلات الأخلاقي المسيطرة على عناصر التنظيم، منها ما اتضح في حادث أسمنت العريش، حينما نفى رؤوساء القطاعات ما تم الإعلان عنه في منصات التنظيم "أعماق"، موضحا أن التنظيم نفذ عملية مسجد الروضة، لأنه يعتبر الصوفيين كفارا، كما أشار إلى أن تنظيم داعش يعتبر عناصر قبيلة الترابين في حكم "الكفار"، بحجة أنهم "صحوات" أي عناصر معاونة لقوات الأمن.