الأقباط متحدون - كتاب تصحيح الفقه القديم: لا يوجد حجاب بالإسلام والنقاب مسيء ويجوز زواج المسلمة بالمسيحي
  • ٢١:٠٤
  • الثلاثاء , ٣٠ يناير ٢٠١٨
English version

كتاب تصحيح الفقه القديم: لا يوجد حجاب بالإسلام والنقاب مسيء ويجوز زواج المسلمة بالمسيحي

محرر الأقباط متحدون

تويتات فيسبوكية

٠٤: ١٠ ص +03:00 EEST

الثلاثاء ٣٠ يناير ٢٠١٨

معرض القاهرة الدولي للكتاب
معرض القاهرة الدولي للكتاب
كتب – محرر الأقباط متحدون
وقع الشيخ مصطفى راشد، مفتى إستراليا ونيوزيلاندا، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الإسلام من أجل السلام، ظهر الاثنين، كتابه (تصحيحًا للفقه القديم)، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.
 
وأوضح أنه يتم توزيع 50 كتاب مجانًا، وبعض الهدايا الثمينة لٲول 50 فرد يحضر حفل التوقيع. 
 
وأوضح راشد أن ملخص الكتاب الذي تم عرضه بمعرض القاهرة الدولي للكتاب وتم توقيعه أمس الاثنين، بدار الياسمين صالة 3 بجوار دار دون، يوضح بالأدلة القرآنية والأحاديث الصحيحة إن الحجاب ليس فريضة إسلامية وانه لا يوجد حد للردة في الإسلام وأنه لا يوجد رجم في الإسلام ولا يوجد ختان ولا يوجد عذاب قبر، وإن الجهاد بالسلاح انتهى بانتهاء زمن نشر الدعوة، وان الصيام مفروض على الأغنياء  دون الفقراء المساكين، وٲن زيارة الوادي المقدس طوي أعلى منزلة من الحج وزيارة مكة.
 
وتابع راشد، إن النقاب مسيء للإسلام وانه لا مانع  شرعي من ولاية المرٲة وغير المسلم على المسلم، وانه لا يوجد مانع شرعي من تجسيد دور الأنبياء فى الفن وٲنه يجب أن يكون الحج لمكة في خلال ثلاثة أشهر وليس عشرة أيام فقط، وانه لا يوجد مانع شرعي من مصافحة الرجال النساء ولا مانع شرعي من دفن النساء مع الرجال الأغراب، وانه لا توجد حرمة في صناعة التماثيل وان الجمع بين أكثر من زوجة حرام شرعًا وانه لا مانع من  القصاص من المسلم لغير المسلم، وأن الطلاق بدون إشهاد واثبات لا يقع.
 
مشددًا، أن سن الزواج الشرعي 18 سنة للبنت والولد 21 وأننا نحن من يكتب القدر لكن القضاء لله وانه لا مانع شرعي من زواج المسلمة من المسيحي واليهودي وان زواج المتعة شرعي وانه لا يوجد مانع شرعي من لبس الرجال للذهب وٲنه لا يوجد شيء اسمه المهدي المنتظر، وانه لا يوجد مانع شرعى من بناء الكنائس والكنس اليهودى بالدول الاسلامية وان تصحيح الجنس للمخنثين واجب شرعي وان تهنئة غير المسلمين بٲعيادهم واجب شرعى وايضا وجوب الاحتفال بعيد الأم وعيد الحب.