الأقباط متحدون - حركات طقسية ومعانى روحية
  • ١٠:١٣
  • الثلاثاء , ٣٠ يناير ٢٠١٨
English version

حركات طقسية ومعانى روحية

سامية عياد

مع الكرازة

٢٧: ١٢ م +03:00 EEST

الثلاثاء ٣٠ يناير ٢٠١٨

تعبيرية
تعبيرية
30/1/2018
عرض/ سامية عياد
تتميز الكنيسة القبطية بجانب الطقوس والصلوات بمجموعة من الحركات الطقسية المختلفة التى لها معانى روحية عميقة تكون لنا معين لنحيا القداس دون ملل أو تشتت ..
 
نيافة الأنبا دوماديوس أسقف 6 اكتوبر فى مقاله "حركات طقسية ومعان روحية" وضح لنا المعانى الروحية التى تشير لها بعض الحركات الطقسية بدءا من صلوات رفع البخور أولا: كشف الرأس وفتح ستر الهيكل ، حيث يكشف الكاهن رأسه ويمسك الصليب بيمينه ويفتح ستر الهيكل وهو يقول "ارحمنا يا الله" ويخلع الكاهن عمامته كاشفا رأسه فى اتضاع وانسحاق أمام الله وترمز العمامة الى التاج فوق رأسه فيخلعه متمثلا بالأربعة والعشرين قسيسا الذين خلعوا تيجانهم أمام الجالس أمام العرش ، كما أن كشف الرأس يرمز الى إعلان مجد المسيح ، لقد كان هذا الطقس معروفا كما جاء فى كتاب (سر الثالوث) الذى يذكر أن من لا يحضر تحليل الخدام لا ينبغى لهم كشف رأسهم ولا يخدموا ، ولكن هذا الطقس لا يستخدم فى الكنيسة القبطية اليوم ومازالت بعض الكنائس تحتفظ به ككنيسة الروم الأرثوذكس .
 
ثانيا: مسك الكاهن الصليب ، حيث يمثل الهيكل السماء وستر الهيكل يشير الى باب السماء لذلك يمسك الكاهن مفتاح السماء وهو يفتح الستر لأنه بالصليب انفتح لنا باب السماء وصار لنا الدخول الى الأقداس وهنا يتغنى الكاهن قائلا "من قبل صليبه وقيامته المقدسة ، رد الإنسان مرة أخرى الى الفردوس" ، ومثلما أوصانا الرب يسوع قائلا "فصلوا أنتم هكذا : أبانا الذى فى السموات .." هكذا يبدأ الكاهن الصلاة لتكون أول صلاة يبدأ ويختم بها سائر الصلوات الطقسية. 
ثالثا : السجود أمام باب الهيكل ، يسجد الكاهن أمام باب الهيكل مقبلا عتبة باب الهيكل فكثرة السجود استمطار لمراحم الرب قائلا :"نسجد لك أيها المسيح.." ثم يلتف لإخواته الكهنة والشعب طالبا بركتهم قائلا لهم "باركوا على .. اغفروا لى " وهذا الطقس يتم قبل البدء فى الصلاة تحقيقا لوصية الرب "متى وقفتم تصلون فاغفروا إن كان لكم على أحد شىء لكى يغفر لكم أيضا أبوكم الذى فى السموات زلاتكم".
 
فلنتأمل فى صلوات وطقوس كنيستنا القبطية لنفهم معانيها الروحية العميقة حتى نتقرب من الله ونحيا القداس بحب وعمق وروحانية ..