الأقباط متحدون - الأنبا موسى يتحدث عن مسيح المذود هزم الألم وصمت الله وسط الأحداث الإرهابية؟
  • ١٨:٠٧
  • السبت , ٢٠ يناير ٢٠١٨
English version

الأنبا موسى يتحدث عن "مسيح المذود هزم الألم" وصمت الله وسط الأحداث الإرهابية؟

محرر الأقباط متحدون

أقباط مصر

٣٤: ١١ ص +02:00 EET

السبت ٢٠ يناير ٢٠١٨

الأنبا موسى
الأنبا موسى
كتب – محرر الأقباط متحدون
تنازل عدد اليوم من مجلة الكرازة، افتتاحية مقال للبابا تواضروس تحت عنوان "رسالة بابوية لعيد الميلاد المجيد". 
 
حمل الغلاف الرئيسي للمجلة، صورة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال تهنئته للبابا تواضروس الثاني ولكل الأقباط بعيد الميلاد المجيد والافتتاح الجزئي لكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة.
 
وجاءت افتتاحية العدد لقداسة البابا تواضروس الثاني تحت عنوان "الرسالة البابوية لعيد الميلاد المجيد لسنة ٢٠١٨" حيث قدم قداسته التهنئة بالعام الجديد وبعيد الميلاد أول الأعياد السيدية التى نحتفل بها كل عام وأشار قداسة البابا فى رسالته إلى أن الحل لمواجهة انتشار العنف والحروب المستمرة والصراعات الكثيرة جداً فى العالم نجده بقصة الميلاد ففى كل مرة نحتفل بالميلاد نحتفل بالطفولة وأضاف قائلاً أى أن يرجع الإنسان ويعيش روح الطفولة ، وأستطرد قداسته وهذا ما يعلمنا به السيد المسيح " إِنْ لَمْ تَرْجِعُوا وَتَصِيرُوا مِثْلَ الأَوْلاَدِ فَلَن تَدْخُلُوا مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. " (مت ٣:١٨) وأوضح قداسة البابا أن هذا الرجوع يكون من خلال الصفات التى يتمتع بها الاطفال وهى ما نجدها متمثلة فى شخصيات كثيرة فى قصة الميلاد :
 
1- البساطة
 
2- الثقة والإيمان باليقين
 
3- النقاوة
 
4- الفرح والتسبيح
 
5- الحكمة
 
وفى ختام رسالته أعرب قداسته عن سعادته فى هذا العيد بافتتاح المرحلة الأولى من كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة مع الرئيس الذى أوفى بما وعد ، كما قدم قداسة البابا الشكر للقوات المسلحة والهيئة الهندسية التى تبنت هذا المشروع الضخم وشركات البناء والمهندسين والفنيين والعمال الذين شاركوا فى هذا العمل.
 
أما عن المقالات فكتب نيافة الأنبا باخوميوس بعنوان " سلسلة أنساب السيد المسيح " متأملاً فى مدلولها ومعانيها وفقاً لما ذكره القديسان متى ولوقا البشيران فى ذلك.
 
وفى مقاله الذى جاء بعنوان " خواطر الميلاد " تحدث نيافة الأنبا بنيامين فى ثلاثة نقاط حول مولود المذود:
 
١- إنه قد وُلد كحمل.
 
٢- تجسد ليشبع الجائع.
 
٣- تجسد ليعلمنا السهر بحكمة.
 
وتحت عنوان " مسيح المذود .. هزم الألم" أكد نيافة الأنبا موسى على احتياجنا لوضع إستراتيجية شاملة يبدأ تطبيقها منذ الطفولة المبكرة لمواجهة هذا الإرهاب الأسود الذى لم يتورع عن قتل المصلين سواء داخل كنيسة أو مسجد.
 
وحول صمت الله وبالأخص فى فترات التجارب والآلام وكيفية تواصل الإنسان مع حضور الله الصامت مثلما فعلت السيدة العذراء كتب نيافة الأنبا يوسف بعنوان " يسكت فى محبته ".
 
بينما تكلم نيافة الأنبا ابيفانيوس تحت عنوان " اخرج من أرضك " عن بداية الطريق والخروج وراء الله وذلك من خلال أمره لأبينا إبراهيم وايضا من خلال استجابة القديس العظيم الأنبا أنطونيوس للوصية الالهية.
 
من ناحية أخرى تأمل نيافة الأنبا دوماديوس بمقاله بعنوان " حركات طقسية .. ومعان روحية " فى طقس صلوات رفع البخور.
 
هذا ويذخر العدد بتغطية شاملة وبالصور لاحتفالات عيد الميلاد المجيد واستقبالات المهنئين.
 
يذكر أن مجلة الكرازة، مجلة نصف شهرية تصدر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.
الكلمات المتعلقة