الأقباط متحدون - أبرز نقاط خطاب ترشح عنان: سياسات خاطئة.. التفريط في الأرض وتعيين نائب لـ الثورة الفكرية
  • ٢٢:٤٨
  • السبت , ٢٠ يناير ٢٠١٨
English version

أبرز نقاط خطاب ترشح عنان: سياسات خاطئة.. التفريط في الأرض وتعيين نائب لـ "الثورة الفكرية"

٥٣: ٠٢ م +02:00 EET

السبت ٢٠ يناير ٢٠١٨

 الفريق سامي عنان
الفريق سامي عنان
كتبت – أماني موسى
أعلن الفريق سامي عنان، ترشحه رسميًا في الانتخابات الرئاسية المقبلة، في بيان بثته صفحة «سامي عنان رئيسًا لمصر 2018» عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، موضحًا أنه يتوجب عليه استيفاء بعض الإجراءات قبل الترشح بصفته رئيسًا أسبق لأركان الجيش المصري.. وجاء في نص خطابه بعض النقاط التي نشير إليها بالسطور المقبلة.
 
أسباب ترشحه لعلاج السياسات الخاطئة
خاطب عنان، الشعب بـ "السيد"، وأوضح أن أسباب ترشحه للرئاسة هي تردي أحوال الشعب المعيشية وتآكل قدرة الدولة المصرية على التعامل مع ملفات الأرض والمياه والمورد البشري، حسب قوله، وأرجع ذلك كله إلى ما أسماه بـ السياسات الخاطئة، التي حمّلت القوات المسلحة مسؤولية المواجهة دون سياسات رشيدة تمكن القطاعات المدنية من القيام بدورها –على حد قوله.
 
ضرورة تقاسم السلطة بين مؤسسات الدولة
كما تحدث عنان عن ضرورة تقاسم السلطة بين مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية، وبناء نظام سياسي واقتصادي تعددي يحترم الدستور والقانون ويؤمن بالحريات ويحافظ على روح العدالة، ويدرك فلسفة العصر ويحترم إرادة وكرامة الشعب.
 
عنان: مصر تواجه خطر الإرهاب وتردي أوضاع المعيشة
شدد عنان في خطاب ترشحه بقوله، أن بلادنا تجتاز اليوم مرحلة حرجة مليئة بالتحديات، ويأتي على رأسها الخطر الإرهابي الأسود، وتردي أوضاع الشعب المعيشية التي تزداد سوءًا يومًا بعد يوم.
 
التقدم للترشح فور الانتهاء من استيفاء الشروط
أضاف، لقد عقدت العزم على تقديم أوراق ترشحي لمنصب رئيس الجمهورية فور انتهائي من استيفاء إجراءات لابد لي كرئيس أسبق لأركان حرب القوات المسلحة المصرية من استيفائها وفقًا للقوانين والنظم العسكرية.
 
الفريق الرئاسي ونائب للثورة المعرفية 
أعلن عنان عن فريقه الرئاسي واصفًا إياه بـ النواة المدنية، ويشمل كلاً من المستشار هشام جنينة، نائبًا للرئيس لحقوق الإنسان، والدكتور حازم حسني، نائبًا للرئيس لشؤون الثورة المعرفية والتمكين السياسي، ومتحدث رسمي باسمه.
 
تحذير لمؤسسات الدولة من الانحياز
كما دعا عنان في خطابه مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية للوقوف بحياد بين المرشحين، محذرًا من الانحياز غير الدستوري لرئيس وصفه بأنه قد يغادر منصبه خلال أشهر قليلة، مستطردًا: فهو منذ الآن مجرد مرشح محتمل وسط مرشحين آخرين.
 
مطالب للمواطنين بالاستمرار في تحرير توكيلات
وطالب المواطنين بالاستمرار في تحرير التوكيلات الخاصة بترشحه.
 
التفريط في الأرض
كما أضاف عنان أنه لم يفرط في الأرض، في إشارة لجزيرتي تيران وصنافير.
 
هل الخلاف مع الإخوان مجرد خلاف سياسي؟
وشدد أن الاختلاف السياسي لا يجب أن ينسينا أننا أبناء وطن واحد، في إشارة لفصيل جماعة الإخوان.