الأقباط متحدون - حركة يسوع يكره التدين في مرمى نيران قادة الكنيسة
  • ٠٢:١١
  • الاربعاء , ١١ اكتوبر ٢٠١٧
English version

حركة "يسوع يكره التدين" في مرمى نيران قادة الكنيسة

١٣: ٠٦ م +02:00 EET

الاربعاء ١١ اكتوبر ٢٠١٧

يسوع يكره التدين
يسوع يكره التدين
خاص - الأقباط متحدون
نشرت صحيفة الدستور، تقريرا عن موقف الكنيسة من حركة "يسوع يكره التدين"، حيث رفض عدد من الأساقفة على رأسهم الأنبا بيشوي مطران دمياط.
 
الحركة يقودها "توني جورج"، وهو مسيحي مصري، بدأ حياته العملية في العمل بمركز "الحرية" لعلاج الإدمان، ثم انتقل إلى معهد تدريب القادة بالشرق الأوسط بمصر الجديدة، الذى أسسه الدكتور وحيد فريد وهبة عام ٢٠٠٠، بهدف تطوير رجال الدين، وعندما سافر للخارج تعرف على القس الأمريكي "أليكس حماية- Alex Himaya" مؤلف كتاب"يسوع والتدين" الذي أثر في أفكار الحركة.
 
وأشارت الصحيفة إلى تصريحات الأنبا بيشوي، أسقف دمياط، والتي هاجم فيها أفكار الحركة، مؤكدا: "ليس كل من يتحدث عن الله يعمل بتعاليمه فى الكتاب المقدس مثل بعض الحركات التى تنادى بعدم التشدد الدينى والتى تحمل اسم يسوع يكره التدين"، مشيرا إلى أن الحركة تظهر نفسها وكأنها دعوة لمحاربة التدين الشكلي والظاهري المتشدد، لكن أساس أفكارها يهدم معتقدات مسيحية كثيرة ومن بينها التمسك بـ"الأسرار".
 
وقد قال القمص بولس جورج، كاهن كنيسة مار مرقس مصر الجديدة، إن هناك بعض التيارات المسيحية التابعة لبعض الطوائف الأخرى تحاول تشويه العقيدة الأرثوذكسية وعلى سبيل المثال حركة يسوع يكره التدين.
الكلمات المتعلقة