الأقباط متحدون - أجناد مصر وخلية الجنوب وحسم.. تنظيمات اغتالت الجيزة في 3 سنوات
  • ٠٢:٤٦
  • السبت , ٨ يوليو ٢٠١٧
English version

"أجناد مصر" و"خلية الجنوب" و"حسم".. تنظيمات اغتالت الجيزة في 3 سنوات

أخبار مصرية | الوطن

٠٦: ١٠ م +02:00 EET

السبت ٨ يوليو ٢٠١٧

اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية
اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية

 على مدار الثلاث سنوات الأخيرة، ظهرت 3 تنظيمات إرهابية في نطاق محافظة الجيزة، كل تنظيم بدأ أعماله الإرهابية في الجيزة ثم المحافظات الأخرى، البدايات لهم في الجيزة، وأيضا أهدافهم واحدة وهي تنفيذ سلسة اغتيالات لضباط وأفراد الشرطة والقوات المسلحة، وتفجير المنشآت الحيوية وضرب الاقتصاد المصري حتى قضت قوات الأمن على تنظيمين ولا تزال تطارد أفراد التنظيم الأخير، ففي عام 2015 ظهر تنظيم "أجناد مصر"، وعام 2016 ظهرت "خلية جنوب الجيزة"، وعام 2017 ظهرت حركة "حسم الإرهابية".  

 
الرابط بين الثلاث حركات أو الخلايا الإرهابية هو اعتناق الفكر التكفيري وتدمير اقتصاد الدولة وتكفير الحاكم واغتيال افراد وضباط قوات الشرطة والجيش، لكن كان اختلاف واحد فقط، هو اختيار المكان الذي يتم فيه الاتفاق مع بعضهم البعض لتنفيذ العمليات الإرهابية.  
 
تنظيم "أجناد مصر" تحت قيادة "همام عطية" الذي أسس الحركة بعد انفصاله من تنظيم "أنصار بيت المقدس"، كان يقيم هو وعدد من أفراد التنظيم في الأماكن المكتظة بالسكان، فكان يُقيم في منطقة الطوابق فيصل وأيضا عدد منه أفراد التنظيم، تم تصفيته في تبادل إطلاق الرصاص مع الشرطة في مناطق فيصل ببولاق الدكرور والعمرانية، التنظيم الذي قام بتأسيسه همام الذي يضم أكثر من 42 متهما ارتكب أكثر من 25 جريمة اغتيال وتفجير في القاهرة الكبرى أبرزها اغتيال العميد طارق المرجاوي، رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، أمام جامعة القاهرة، واغتيال نائب مدير أمن الجيزة لقطاع الغرب، ومحاولة اغتيال المستشار معتز خفاجي، حتى تم قتل همام في شقته بفيصل و4 آخرين في بولاق الدكرور والعمرانية وتم ضبط باقي المتهمين.
 
أما "خلية جنوب الجيزة" التي تضم 32 متهما وتتبنى فكر "داعش" الإرهابي والتي ارتكبت 19 جريمة قتل واغتيال لضباط شرطة أبرزها اغتيال رئيس مباحث مرور المنيب العقيد على أحمد فهمي وسائقه، والهجوم الإرهابي على سيارة ميكروباص حلوان كانت تتخذ من مزارع المواشي والدواجن بالبدرشين مكانا للاختباء، حتى تم قتل عدد منها وألقي القبض على عدد آخر.
 
"حركة حسم" ظهرت مع نهاية عام 2016 بمحاولة اغتيال الدكتور علي جمعة في منطقة غرب سوميد بالحي المتميز بأكتوبر، وأيضا محاولة اغتيال أمين شرطة أمام منزله بأكتوبر، واغتيال 6 من رجال الشرطة أمام مسجد السلام بشارع الهرم، واتخذت الشقق المفروشة في مدينة 6 أكتوبر وكرا لها.
 
وتمكن قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية من ضبط العديد من أعضاء حركة "حسم" وأيضا قتل عدد منهم في مدينة 6 أكتوبر بالجيزة، ويوم 19 ديسمبر تم قتل أحد كوادر حركة حسم الإرهابية في تبادل إطلاق الرصاص مع الشرطة وأسفر عن مقتل المتهم واستشهاد شرطة من العمليات الخاصة.
 
ويوم 23 يوليو الشهر الماضي تمكنت قوات الأمن من قتل أحد الإرهابيين التابعين لحركة "حسم" في أكتوبر.
 
وفجر اليوم تمكنت القوات من قتل اثنين من حركة حسم الإرهابية في تبادل إطلاق الرصاص بمنطقة 6 أكتوبر دائرة قسم ثالث.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.