الأقباط متحدون - بمحافظة عراقية 14 حالة إنتحار ب (5) أشهر...
  • ٢٢:٥٦
  • السبت , ٦ مايو ٢٠١٧
English version

بمحافظة عراقية 14 حالة إنتحار ب (5) أشهر...

عزيز الحافظ

مساحة رأي

٤٥: ١٠ ص +02:00 EET

السبت ٦ مايو ٢٠١٧

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

عزيز الحافظ
في ظل محنة العراق الكبرى.... لم يستقر الوطن  ولست هنا باحثا عن الأسباب السياسية والاجتماعية.... فالجواب عندي لايحتاج براعة في الاستنباط..والإستقراء والتحليل وإستعمال مصادرا لتجميع المعلومات...

الجواب إن حزب العبث لازال قويا ومتمكنا ومدعوعا في كل مفاصل الحياة نعم بدلّوا لبوسهم  وحريتهم الحركية وتفننوا في بشاعة الإجرام...ولكن بقت بوصلتهم هي تدمير كل مفاصل الحياة في العراق الشاهق الباسق بصبر شعبه.... واليوم بعد 14 عام على غيابهم الأبدي أرتدوا كل لبوس القتال من قاعدة إلى داعش الى  الى لتدمير شعب العراق وضد لون واحد كان كعبتهم..وتحمل الشرفاء  بينهم في مناطقهم..نزوحا وتهجيرا ومعاناة وبؤسا وشقاءا وآلما يستحق التسطير...

واحتضنتهم القلوب العراقية  وأسكنتهم البطين ولأذين والمقل.

ذكرت شبكة اخبار الناصرية... خبرا مأساويا ... يمّر كملايين الأخبار على المسامع والمدامع ثم يندرس طي النسيان... نحن لسنا في كندا ولسنا  في فنلندا ولسنا في سويسرا لكي نقلب كل علماء الاجتماع الكونيين لتدرس الاسباب فعندنا.... الصمت احيانا سيد المواقف وأبهاها...

ونحن نرى سيول الشهداء  ، نجد إن الانتحار مثلا..... محطة لاتستحق التوقف والتأمل والاستبصار والتقصّي عن الاسباب!! فنحن بلد عرف كيف يتجرع فنون الموت القتالية منذ مقتل الامام الحسين وثورته على ارض كربلاء العراقية ففي ذلك المشهد تقطعت الاوصال وحصل ما لاتستوعبه العقول......لذا صار الانتحار جزء من ذائقية الاستماع التراجيدي لاحزان الوطن ليس إلا...

فقد سجلت محافظ ذي قار العراقية اعلى معدل للانتحار في العراق!! بواقع 14 حالة انتحار ناجحة!!! ولمدة زمنية آمدها خمسة أشهر!!!

وبالتفصيل الحزني...تسع حالات للذكور وخمسة حالات للإناث!!! بل أمكن إنقاذ 28 حالة لم ترى النجاح الانتحاري!!

وبذلك تكون ذي قار الثانية بعد محافظة السليمانية!!

اما اسباب الانتحار؟؟؟ فهنا وفي ذي قار جامعات وبحوث وعلماء وكفاءات واساتذة وكتاب ومحللون... فلم اجد تصديا علميا لسبر غور الانتحار... وعندما تقرأ بنفس الخبر عن الاسباب.. قد يُصاب الدماغ بالشلل الرعاشي لاالجسد!!

خلافات عائلية... نعم  هم أهلنا والتوسع في الأسباب يوجد حالة غضب على الكاتب!!

اما الاقسى ان الانتحار بسبب تعاطي المخدرات بين الشباب!!! فهذا هو اللامقبول السكوت عنه!!! اين الرقابة ومنظمات المجتمع المدني ودور التوعية الدينية ... وأين واين واين واين؟ اما القارورات المنتحرات الخمسة فلم يتطرق الخبر لسبب واحد من اسباب مغادرتهن الدنيا التراجيدية!!!

وأنا بدوري لا أحب التصيد في الماء العكر لان الالم هنا ساطع بأرق بازغ مشرق .... فعندنا في العراق خطوطا حمراء...في مجتمع عشائري باسقة فيه مفاهيم كبرى.. ولكن عندما تصل للمرأة تجد أنك تتسور قلعة!!

وللعاقل اترك نعمة التصورّ لا التسورّ!!!

المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع
حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد