الأقباط متحدون - مقتل قبطي بالعريش بالرصاص بعد عودته لمنزله من المهجرين
  • ٠٥:٢٨
  • السبت , ٦ مايو ٢٠١٧
English version

مقتل قبطي بالعريش بالرصاص بعد عودته لمنزله من المهجرين

نادر شكري

أقباط مصر

٤٢: ٠٨ م +02:00 EET

السبت ٦ مايو ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

داعش أطلقت الرصاص على القبطي الذي عاد من بورسعيد للاطمئنان على منزله

نادر شكرى
اطلق تنظيم داعش الارهابى النيران على قبطي بمحله بمدينة العريش بشمال سيناء ليلقى حتفه فى الحال وتم نقل الجثمان الى المشرحة بمستشفى العريش العام .

كان نبيل صابر فوزى 40 عاما من ضمن الاسر المهجرة من العريش وكان يعيش فى بيت الشباب ببورسعيد طوال الفترة الماضية ، فظن مع مرور الوقت ان الاوضاع اصبحت هادئة وقرر العودة منذ 10 ايام  لعمله لاسيما انه لم يحصل على اى فرصة عمل ببورسعيد ، فقرر العودة بمفردة وظلت اسرته ببورسعيد وفتح محله حيث يعمل " حلاق " ، واستمر فى العمل حتى فوجىء اليوم بمجموعات مسلحة اطلقت النيران عليه  بمحله بمنطقة عاطف السادات بجوار الضاحية فأدوته قتيلا ليكون الشهيد الثامن من الاقباط الذين قتلوا على يد داعش خلال هذا العام منذ 30 يناير الماضى .

وقال اخو زوجته عماد " أن زوج اخته لديه طفلين بولا وبيشوى ، وكان من ضمن المهجرين ويعيش فى بورسعيد وكان يذهب من حين لاخر للاطمئنان على منزله ومحله بالعريش ، ومع مرور الوقت فضلا ان يفتح محله من وقت لاخر للعمل نظرا لصعوبة الاوضاع فى بورسعيد وعدم توافر فرص للعمل وزاد من ذلك شعوره بالهدوء والاستقرار بالمدنية.

وكان تنظيم داعش استهدف 7 اقباط خلال اسبوعين من شهر فبراير الماضى وقام بتوزيع منشورات تهديد بقتل الاقباط مما ادى لنزوح وهجرة جماعية للاقباط الى محافظة الاسماعيلية ومحافظات اخرى مثل القاهرة والاسكندرية والغربية والمنيا واسيوط والشرقية والجيزة ، وقامت الحكومة بتسكين عدد كبير فى وحدات سكنية باسماعيلية.