الأقباط متحدون - روسيا تعيد أكبر كاتدرائية لسلطة الكنيسة بعد إحالتها لمتحف للإلحاد سابقًا
  • ٠٩:٢٢
  • الأحد , ١٥ يناير ٢٠١٧
English version

روسيا تعيد أكبر كاتدرائية لسلطة الكنيسة بعد إحالتها لمتحف للإلحاد سابقًا

محرر الأقباط متحدون

مسيحيون حول العالم

٠٧: ١٢ م +03:00 EEST

الأحد ١٥ يناير ٢٠١٧

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتب – محرر الأقباط متحدون
 
أتخذت السلطات في سان بطرسبورج، قرارًا يقضي بإعادة أكبر كاتدرائية في روسيا تحولت متحفًا في الحقبة السوفياتية، إلى الكنيسة الأرثوذكسية.
 
وبحسب النهار، أثار هذا القرار غضب بعض سكان المدينة، الذين قاموا بالتظاهر أمام كاتردائية القديس إسحق.
من جانبه قال أحد المتظاهرين ويدعى سيرجي أنابوف، 50 عامًا، "الأمر المشين هو أن هذا القرار قد اتخذ بدون علم السكان، لم يسألنا أحد هل نوافق عليه أم لا".
كما حشدت المعارضة للتظاهرات احتجاجًا على المساح بانتقال أحد أبرز المتاحف الشعبية في المدينة إلى سلطة الكنيسة.
 
وكانت كاتدرائية القديس إسحق التي بنيت وفق تصاميم المهندس الفرنسي أوغست ريكار دو مونفيران بين 1818 و1858، تتمتع في الحقبة الإمبراطورية بوضع الكاتدرائية الرئيسية في روسيا، وتحولت في الحقبة السوفييتية إلى متحف للإلحاد، ثم إلى متحف لتاريخ الفن ابتداء من 1937.
 
وفاقت إيراداتها 800 مليون روبل (حوالى 12.2 مليون يورو) في 2016، عبر استقبال 3.9 ملايين زائر.