الأقباط متحدون - خواطر مهٓبِبٓةّ
أخر تحديث ٢١:٠٩ | الاثنين ٢٠ يونيو ٢٠١٦ | ١٣بؤونة ١٧٣٢ش | العدد ٣٩٦٥ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

خواطر مهٓبِبٓةّ

خواطر مهٓبِبٓةّ
خواطر مهٓبِبٓةّ

العرضحالجي المصري* د. ميشيل فهمي

مصــــر في خطـــر حقيقي .. من العجاتي ورئيس الوزراء
منذ نجاح الثورة المصرية التاريخية والعُظْمي في ٣٠ يونيو ، وتتوالي من فتــــرة لأخري وبشبه إستمرارية موجات خارجية تآمرية تُغْـــرِقّ الساحِــــة المصرية ، وتطفو علي الخريطة الإعلامية بدعوات المُصالحـة مع جماعة الإخوان المسلمين والدولـــــة المصرية .. ! من أفراد وهيئات وجامعـــة ( أمريكية بالقاهـــــرة خاصة بعد أن أصبح رئيسها مديــــر مخابــرات أمريكي سابق ) ، ومُنظمات ووسائل إعلام وشخصيات للأسف مصريـــــة ، معروفة للقاصي والداني ، ولكنها معروفة أكثر لدي الجهات السيادية في مصــــر .

لكن ... ما يُطمئنّ المرءّ علي مصر المحروســــة ، أن أمثال هــذه الدعـــوات ، تُجابـــــهّ بالرفض التام والإســـتنكار المذمــوم من الشعب المصري ، لشدة بعض وخيانة الجماعة للوطن .... كل هذا عادي ضِمْنّ المؤمرات الدائمة ...

لكن الخطــورة كُل الخطورة المُدٓمِرة ما صرح به وزير حالـــي في الحكومة المصرية وهو وزير الشئون القانونية والبرلمان ، وهو السيد السند ( العجاتي) بتاع الكُفْتةّ البرلمانية ، بالنص :

(( بإمكانيــــة المُصالحـــــة مع جماعـــــة الإخــــوان المسلمين من غير المتورطين في أحداث عنف أو دمــــاء ، لأننا ملتزمون بتطبيق الدستــور الذي - أوجب - العمل علي إقرار المصالحة الوطنية بين فئات الشعب ، بشرط ألا تكون أيديهم قد تلوثت بالدماء ، أو نسبت اليهم أفعال إجرامية ، وإننا كحكومة ملتزمون بتطبيق نصوص الدستور ، وأكــــــدّ " العجاتي " أنه لا يوجد أي إعتــــراض من الحكومة بشأن المصالحة المشروطة )) !!!!!!!! أي أن الحكومة المصرية ورئيس وزرواؤها موافقون علي المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمون الإرهابية والذي حُكمٓ علي أغلب قادتها بالإعدام !

ونسي " العجاتي" بتاع الكُفْتةّ ورئيسه اللذان أُعميتّ بصيرتهما بحب الإخوان ، أن ( جماعة الإخوان المسلمين ) جماعـــــــة محظـــــورة بحكم القانِِـومن المصري والمصيبة أنه وزير شئون قانونية ، وهم في أغلب بلدان العالم محظورون ومسجلون كجماعات إرهابية ، حتي في المملكة الحجازية الوهابية ، فكيف تتــــــصالح الحكومة مع جماعة محظورة بقوة القانون المصري ؟ من باب أولي وطِبقاً للدستور المصري علي حد قوله التصالح مع تجار المخدرات ومهربي الآثار وجماعات سرقة مصر ، لأن كل أيادي هؤلاء المجرمون لم تُلوث أيديهم بدماء المصريين ، عكس جماعة الإخوان قتــــلة جنود القوات المسلحة والشرطة وجرح عشرات الألوف منهم ، بالإضافــــــة الي قتل المدنيين والقضاة والنائب العام وأعضاء من النيابة العامة ، والعمل علي تدمير وتخريب وتجريف مصر وخيانة .....

وإذا كان الدستور المصري " المُوْسٓويّ الذي تعشي عشاءً سرياً مع خيرت الشاطر في منزل أيمن نور " " يُؤجِـــــبّ ( كنص تعبير العجاتي ) المصالحة مع جماعــــة الإخوان المسلمين ، فليذهب الدستور ومعه عمرو موسي الي الجحيم .. وتحيا مصــــــــر ،

سؤال - ليس بأخير - لعجاتي الكُفْتةّ ورئيس وزراؤه ، أليس أعضــــــاء جماعة الإخوان من أهل الشــر برده ؟

وسؤال آخر .. هل تعمل الحكومة المصرية ضد الدولـــة ومؤسساتها من قوات مُسلحة وشرطة وقضاء .. وشعب ؟

وسؤال آخر وليس بأخير .. أين البرلمان المصـــري من تصريحات وزيرهُ وموافقة حكومته علي المُصالحــــة التآمرية ؟


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter