الأقباط متحدون - رفعت فكرى : يكشف كواليس الاختلاف بين الطوائف بشأن قانون الأحوال الشخصية الموحد
أخر تحديث ١٣:١٦ | الثلاثاء ٢٣ فبراير ٢٠١٦ | ١٥أمشير ١٧٣٢ ش | العدد ٣٨٤٧ السنة التاسعة
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد

رفعت فكرى : يكشف كواليس الاختلاف بين الطوائف بشأن قانون الأحوال الشخصية الموحد

 الطوائف مازالت لم تتفق على قانون الأحوال الشخصية ولا نعرف القانون المقدم لوزارة مجلس النواب
هل يحق للزاني الزواج مرة أخرى إذا كان الله يقبل توبته فلماذا يعاقب بالحرمان مدى الحياة

يجب إصدار قانون مدني للزواج لحل أزمة العالقين بالأحوال الشخصية
لو مليون واحد مثل ابواسلام حرقوا الإنجيل لن يؤثر فى ايمانى

قضايا ازدراء الأديان تتعلق بخطأ فى البنية التشريعية والرد عليه الفكر بالفكر
يجب إلغاء قانون ازدراء الأديان الذي تحول لمقصلة للأقباط

نادر شكري
تناول القس رفعت فكرى رئيس مجلس الإعلام بالكنيسة الإنجيلية عدد من القضايا الشائكة فى حواره مع الصحفي نادر شكري  بموقع الأقباط متحدون بشأن إشكاليات تجديد الخطاب الديني والأزمة بين الطوائف المسيحية وحقيقة مجلس كنائس مصر وتقيمه

كما تناول الأزمة بشان رسامة المرأة قسا والوضع ألان بالسنودس الانجيلى والتصويت على القرار خلال ابريل المقبل ونظرة الطوائف المسيحية للمرأة وكيف كان ينظر المسيح للمرأة وهل تخالف الطوائف المسيحية تعاليم المسيح

كما تناول وضع القانون الموحد للأحوال الشخصية والخلاف الدائر بين الطوائف وان القانون الذي قدم لوزارة شؤون مجلس النواب مازال لم يحسم بعد وهناك خلافات داخل الطائفة الواحدة بشان مواد الزنا الحكمي والهجر مشيرا انه لا يرى سبب للحكم على الشخص الزاني بعدم الزواج إذا كان المسيح يغفر له فكيف يعاقب بالحرمان للأبد ، وانه يرى الحل الأمثل للخروج من هذا هو وجود قانون مدني للزواج للخروج من هذا المآزق
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter